السعودية

يعد هروب الحيوانات عند الخوف


يبحث الكثيرين من الطلاب في المملكة العربية السعودية عن إجابة السؤال حول مدى صحة عبارة يعد هروب الحيوانات عند الخوف تكيّف أم لا ، وذلك نظراً لأن وجود الكائنات الحية في الحياة يتطلب منهم توافر بعض الخصائص الفطرية التي خلقهم الله ـ عز وجل ـ بها حتى يتمكنوا من حماية أنفسهم من التغيرات البيئية المتزايدة من حولهم ومحاولة التأقلم معها بوجه عام، وهذا الأمر هو ما جعلنا نعرض لكم في المقال التالي مفهوم التكيف والإجابة على السؤال الوارد في المقال الآتي من موقع مخزن المعلومات.

يعد هروب الحيوانات عند الخوف

  • يعد هروب الحيوانات عند الخوف تكيّف أم لا ، تتمثل الإجابة على هذا السؤال في نعم، يعد هروب الحيوانات عند الخوف تكيّف،  وذلك لأن هروب الحيوانات من بعض المخاطر التي قد تتعرض لها سواء كانت في البر أو البحر ما هي إلا عملية نفسية تحدث بشكل طبيعي عند الحيوانات في الحياة، وتجعلهم يرغبون في تفادي أية أخطار أو أضرار قد تؤثر عليهم بالسلب أو يفقدون حياتهم بسببها.

وهذا الأمر هو ما تحدث عنه علم النفس باستخدام مفهومي المثير والاستجابة، أي أن حين تتعرض الكائنات إلى بعض المثيرات المؤذية التي قد تُسبب لهم ضرراً فإنها تجعلهم قادرين على اتخاذ بعض السلوكيات لتفادي خطر هذه المثيرات، وهذا الأمر هو ما يحدث مع الحيوانات عند الهروب من بعض المخاطر بسبب الفزع أو الخوف وهذا ما يُطلق عليه بشكل علمي مفهوم التكيّف.

مفهوم التكيف

  • يُعد التكيف أحد الصفات الفسيولوجية التي يمتلكها غالبية الكائنات الحية ويُقصد به التأقلم والاعتياد على الظروف المحيطة، والتي تساعد الكائنات الحية في تجنب المخاطر أو العوامل المتغيرة التي يتعرض لها الكائن الحي من أجل المحافظة على حياته ووجوده وتفادي التعرض للموت، لذا فالتكيف عملية فطرية طبيعية خلق الله بها الكائنات الحية، إلا أن هذه الصفات الفسيولوجية تختلف من كائن حي إلى آخر وفقاً لطبيعته، القدرة الصحية، القدرة العقلية، القوة البدنية، ومدى ملائمتها للتكيف مع الظروف المحيطة أو الوضع الحالي بوجه عام.
  • فالسلوك هو مجموعة من الحركات المُنسقة التي تقود إلى صفة ما تُمكن صاحبها من الوصول إلى غاية أو غرض مادي أو معنوي ونجد أن مظاهر تكيف الكائنات الحية في بيئتها الطبيعية تختلف من كائن إلى آخر فهناك تكيفات جسدية أو تكيفات سلوكية أو تكيفات وظيفية.

أنماط التكيف في الكائنات الحية

التكيف الجسدي

  • فالتكيف الجسدي هو ذلك التكيف الذي يُطلق عليه التكيف الهيكلي أو التركيبي، وهو يعبر عن الصفات البنيوية التي تُمكن الكائن الحي من التكيف مع البيئة أو الظروف المحيطة به، حيثُ يُمكن للتغيرات الهيكلية التي يمر بها الكائن الحي في طريقته للأكل أو الحركة أو التكاثر أو كيفية القيام بحماية نفسه من التأثير على قدرته على التكيف، وذلك مثل وجود الأسنان الحادة في الكائنات آكلة اللحوم فيكون لديها قدرة أكبر على الحياة لمدة أطول مع إجراء التكاثر بشكل أكثر.

التكيف السلوكي 

  • تُعد التكيفات السلوكية عي تلك التغيرات الحادثة في نمط السلوك والتي تتبناها بعض الكائنات الحية للبقاء على قيد الحياة في بيئات طبيعية معينة، وذلك مثل تكيف بعض أنواع الطيور على أداء الهجرة الموسمية، ونجد أن غالبية التكيفات السلوكية هي تكيفات لم يتم توارثها وإنما يتم تعلمها.
  • التكيف الوظيفي
  • يكون التكيف الوظيفي هو سلوك أو صفة تتم نشأتها في وقت ما خلال مراحل التطور الخاصة ببعض أنواع الكائنات الحية وذلك بهدف مساعدتها في البقاء على قيد الحياة، ويُشبه التكيف الوظيفي التكيف الجسدي أو الهيكلي في كونه ينطوي على حدوث تغيير في جسم الكائن الحي، إلا أنه مع ذلك قد يصاحب هذا التغيير الجسدي تغيير وظيفي في وظائف الكائن الحي.
  • وقد يكون الدافع وراء حدوث التكيف الوظيفي هو حدوث تغير في البيئة أو بسبب ظهور تأثير سلوك كائن حي آخر، فعلى سبيل المثال من أشكال التكيف الوظيفي التي ظهرت بين الزواحف هي القدرة على وضع بيض ذو قشرة غير مُنفذة للماء، وذلك بسبب وضعها في بيئات جافة يُمكن للبيض ذات القشور المنفذة للماء أن تجف بها.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد تعرفنا معكم على مدى صحة عبارة يعد هروب الحيوانات عند الخوف تكيّف أم لا ، وللمزيد من الموضوعات وإجابات الأسئلة التعليمية تابعونا في موقع مخزن المعلومات.