السعودية

هل جلطة القلب تتكرر – مخزن


نجيب من خلال هذا المقال على سؤال هل جلطة القلب تتكرر ؟، حيث أنه من الأسئلة التي يطرحها الكثيرون ممن يرغبون في معرفة معلومات أكثر حول أمراض القلب، فأمراض القلب من الأمراض المهددة للحياة والتي تسبب النسبة الأكبر من الوفيات حول العالم، ومن هذه الحالات جلطة القلب التي نتحدث عنها اليوم بشيء من التفصيل حتى يستطيع القارئ معرفة المزيد حول جلطات القلب وأسبابها وطرق الوقاية منها، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

هل جلطة القلب تتكرر

  • نعم، بمجرد الإصابة بنوبة قلبية فإن خطر الإصابة مرة أخرى يرتفع بدرجة كبيرة لمدة 3-5 سنوات.
  • وقد تحدث الجلطة لعدة أسباب مختلفة مثل توقف تدفق الدم والأكسجين إلى القلب وغيرها.

هل جلطة القلب خطيرة

  • نعم، جلطة القلب من الحالات الخطيرة حيث يمكن أن تسبب مضاعفات كثيرة تحمل خطورة على حياة الإنسان.
  • قد يؤدي التأخر في التعامل مع جلطة القلب إلى الإصابة بمضاعفات مثل:
    • الذبحة الصدرية.
    • فشل عضلة القلب.
    • الصدمة القلبية.
    • تمزق القلب.
    • عدم انتظام ضربات القلب.

هل جلطة القلب تسبب الوفاة

  • تقريباً تؤدي جلطة القلب إلى الوفاة في خلال 48 ساعة بنسبة 25%، حيث أن التأخر في إسعاف المريض يزيد من خطورة الحالة بما قد يسبب الوفاة.
  • ولذلك في حالة ظهور أعراض جلطة القلب على المريض يجب نقله لأقرب مكان يمكن تقديم الإسعافات الأولية له من خلاله لحين وصول الإسعاف ونقله لمركز متخصص.

أعراض جلطة القلب

تسبب جلطة القلب ظهور أعراض مختلفة على المصاب في بداياتها وتتمثل فيما يلي:

  • الإحساس بألم وانزعاج في الصدر.
  • الشعور بضيق التنفس والحاجة إلى الهواء.
  • ألم يمتد إلى الذراع والكتف والرقبة والظهر.
  • الإحساس بالغثيان والرغبة في القيء.
  • التعرق بشكل مفاجئ.
  • الدوخة أو الدوار.
  • الشعور بالضعف العام والتعب.
  • الإحساس بألم في أماكن متفرقة من الجزء العلوي للجسم.

عند ظهور الأعراض الثلاثة الأولى يجب طلب الإسعاف ونقل المريض فوراً إلى أقرب مستشفى أو مركز لصحة القلب.

أسباب جلطة القلب

تحدث جلطة القلب بسبب توقف تدفق الدماء إلى عضلة القلب وقد يحدث ذلك لعدة أسباب مثل:

  • التدخين: حيث يسبب التدخين أمراض الشرايين التي تعد السبب الأساسي للإصابة بجلطات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم: ارتفاع ضغط الدم بدرجة كبيرة أو لتفترات طويلة من أسباب الإصابة بجلطات القلب، حيث يضر ارتفاع ضغط الدم بصحة القلب والشرايين.
  • السمنة والوزن الزائد: ترتفع نسبة الإصابة بأمراض القلب بصورة عامة عند الأشخاص الذين يعانون من السمنة والبدانة، ويزيد ذلك من احتمالات الإصابة بالجلطات القلبية.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول: يؤدي ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم إلى ارتفاع احتمالات الإصابة بالجلطة القلبية، وذلك بسبب ما يسببه الكوليسترول من أضرار للشرايين.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي: قد يؤدي اتباع نظام تغذية غير صحي إلى الإصابة بأمراض القلب، حيث أن الغذاء غير الصحي يمكن أن يؤثر على مستويات الكوليسترول في الجسم بما يسبب أمراض الشرايين وقد يؤدي لجلطة القلب.
  • قلة النشاط البدني: يساعد النشاط البدني مثل ممارسة الرياضة في الحفاظ على صحة القلب، حيث يساعد على تنشيط الدورة الدموية بما يقلل من احتمالات الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم: يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى الإصابة بأمراض القلب والشرايين ومنها جلطة القلب.

تذويب جلطة القلب

يعتمد علاج الجلطة بالإسعافات الأولية أو في المستشفى على الأدوية الآتية:

  • الأسبرين: يساعد الأسبرين على زيادة سيولة الدم ويقلل من تجلط الدم.
  • مضادات التخثر: تساعد هذه الأدوية على إذابة الجلطة المتسببة في انسداد الشرايين وحدوث الأزمة كما تساعد على منع تكون جلطة جديدة.
  • النيتروجلسرين: يساعد النيتروجلسرين على توسعة الأوعية الدموية مما يسهل تدفق الدماء إلى القلب ويساعد على تجاوز الأزمة.
  • الأدوية المضادة للصفائح: يتم إعطاء هذه الأدوية للمريض عند وصوله للمستشفى، حيث تعمل على منع تضخم الجلطة أو تكون جلطة جديدة.
  • الأدوية المسكنة للألم: تساعد الأدوية المسكنة للألم مثل المورفين على تهدئة المريض وتسكين ألمه حيث يكون الألم قوي ولا يحتمل في حالة الجلطة والأزمة القلبية.
  • أدوية ضغط الدم: يساعد خفض ضغط الدم في تقليل المجهود على عضلة القلب بما يقلل من الخطر والإجهاد على القلب.

نسبة عودة جلطة القلب بعد تركيب الدعامات

  • تقلل دعامات القلب من احتمالية عودة الجلطة في المكان ذاته لكونها تقوم بتوسيع الشريان.
  • يجب على المريض المتابعة المستمرة مع الطبيب في حالة الإحساس بأي مشكلات.
  • كما يجب أن يلتزم بالأدوية الموصوفة بواسطة الطبيب، حيث يساعد الالتزام بالأدوية على تقليل احتمالات عودة الجلطة.
  • كذلك فإنه يجب على المريض أن يهتم بالإجراءات الوقائية لضمان عدم تكرار الإصابة بالجلطة.

الوقاية من جلطات القلب

كما ذكرنا فإنه يجب على المريض الذي سبقت إصابته بجلطة في القلب أن يتخذ خطوات الوقاية من خطر الجلطة، كما يجب ذلك على الأصحاء أيضاً ممن لم يسبق لهم التعرض لجلطات القلب، ويجب اتباع النصائح التالية:

الإقلاع عن التدخين

  • يعتبر التدخين أهم المسببات الشائعة للإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • يفيد الإقلاع عن التدخين صحة الجسم عموماً وصحة القلب خصوصاً لما يسببه من ضرر لقلب والشرايين.
  • في حالة الإصابة بجلطة القلب ثم العودة للتدخين بعدها فإن ذلك يزيد من فرص تكرار الإصابة ويزيد من خطورة الإصابات في القلب.

الحفاظ على ضغط الدم

  • يجب على الإنسان أن يهتم بالمحافظة على ضغط الدم في المستويات الطبيعية دون ارتفاع أو انخفاض.
  • يساعد الحفاظ على مستويات ضغط الدم في الحدود الطبيعية في الوقاية من أمراض القلب بصورة عامة وخاصة الجلطات.

الوزن المثالي

  • كما ذكرنا سابقاً فإن السمنة والوزن الزائد من أسباب جلطات القلب.
  • يساعد الحفاظ على الوزن المثالي في الوقاية من أمراض القلب بدرجة كبيرة، حيث أن البدانية من أكبر المسببات لأمراض القلب والشرايين.

تنظيم مستوى الكوليسترول

  • يجب على الإنسان أن يهتم بتنظيم مستويات الكوليسترول في الدم بصورة مستمرة.
  • يؤدي ارتفاع مستويات الكوليسترول إلى ارتفاع خطر الإصابة بالجلطة القلبية وغيرها من أمراض القلب والشرايين.
  • يعتبر ارتفاع الكوليسترول من الأسباب الرئيسية لجلطة القلب حيث يؤدي إلى ضيق الشرايين بما يسبب الجلطة.

التغذية الصحية

  • تساعد التغذية الصحية في الحفاظ على صحة القلب والجسم بصورة عامة.
  • تناول الأطعمة غير الصحية مثل الوجبات السريعة يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • كما أن بعض أنواع الأطعمة المحتوية على الدهون قد ترفع من نسبة الكوليسترول بدرجة كبيرة مما يزيد من خطر الإصابة بالجلطة.
  • كذلك فإن الخضروات والفواكه والغذاء الصحي يساعد في الحفاظ على صحة القلب والوقاية من الأمراض.

النشاط البدني

  • تساعد الأنشطة البدنية على تنشيط الدورة الدموية في الجسم بما يحافظ على صحة القلب.
  • يجب على الإنسان ممارسة النشاط البدني بصورة مستمرة، حيث يفيد المشي لمدة ساعتين أسبوعياً في الحفاظ على صحة القلب.

الالتزام بالأدوية

  • في حالة المعانة أو سبق الإصابة بأي مرض من أمراض القلب قد يصف الطبيب أدوية للمريض لمدة زمنية محددة أو مدى الحياة.
  • يجب على الشخص أن يلتزم بالأدوية الموصوفة بواسطة الطبيب، حيث أن إهمال تناولها قد يسبب أزمات قلبية خطيرة.
  • في حالة المعاناة من ارتفاع الكوليسترول المتكرر فإن الطبيب قد يصف بعض الأدوية المساعدة على تنظيم مستويات الكوليسترول.
  • لا يجب إهمال تناول أدوية الكوليسترول وذلك لما قد يسببه ارتفاعه من مشكلات لصحة القلب.
  • في حال إصابة الشخص بمرض السكري فإنه يجب أن يحرص على تناول أدوية السكري في وقتها أو عند الحاجة، حيث أن اضطرابات مستوى السكر في الجسم تضر بصحة القلب.

إلى هنا ينتهي مقال هل جلطة القلب تتكرر ، عرضنا خلال هذا المقال بعض المعلومات حول جلطات القلب وأسبابها وطرق العلاج وطرق الوقاية منها، كما أجبنا على بعض الأسئلة حول جلطات القلب، حيث أنها من حالات الأزمات القلبية الشائعة والمنتشرة والخطيرة التي يرغب القارئ في معرفة مزيد من المعلومات عنها، نتمنى أن نكون قد حققنا لحضراتكم أكبر قدر من الإفادة.