السعودية

هل الملح يزيد الوزن – مخزن


هل الملح يزيد الوزن ، يتسأل الكثير منا عن حقيقة ما إذا كان الملح يزيد الوزن أم لا، يؤدي تراكم الأملاح في الجسم إلى زيادة الوزن؛ لذلك يجب الانتباه إلى الكميات المسموح بها في تناول الأملاح، حتى لا نصل بالأمر إلى أضرار اخرى كثيرة مثل تيبس المفاصل الذي يقلل حركة نشاط المفصل بشكل طبيعي، وفي مخزن نوضح في هذا المقال كل ما يتعلق بالملح وزيادة، وأضرار تناول كمية كبيرة من الملح.

 

هل الملح يزيد الوزن

تأتي الإجابة عن هذا التساؤل في النقاط الآتية، و هي:

  • يأتي  زيادة الوزن عن طريق الملح عندما لا يتم التخلص في الماء التي يتسبب الملح في احتباسها في الجسم بطريقة صحيحة، وعند احتباس الماء في الجسم يتم اكتساب الوزن الإضافي.
  • يتسبب الملح في زيادة الوزن؛ لاحتوائه على مادة كلوريد الصوديوم، حيث يصبح الجسم غير قادر على التخلص منها، يؤدي بدوره الي زيادة الوزن، بالإضافة إلى تأثير مادة كلوريد الصوديوم على عملية الأيض، فتقل قدرة الجسم على حرق الدهون بشكل سليم.
  • يعمل الملح على زيادة نسبة السعرات الحرارية للوجبات، فينتج عن هذا اختزان السعرات الحرارية في الجسم، ويتسبب في زيادة الوزن.

هل الملح يخرب الرجيم

سبق وان عرفنا الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن عند استخدام كميات كبيرة من الملح، وفي النقاط التالي نوضح علاقة الملح بالرجيم:

  • أشارت بعض الدراسات إلى أن كلما زادت نسبة الملح في أجسادنا زاد الوزن، لأن الأملاح تحبس الماء فيتم اكتساب زيادة الوزن الغير صحي أو ما يسمى بانتفاخ لجسم.
  • يعمل تناول الملح على تخزين الدهون في الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى الوزن الإضافي، الأمر الذي يتعارض مع الرجيم.
  • تعمل الأملاح على احتباس البول في الجسم، وفي هذه الحالة يصعب أنقاص الوزن
  • تساعد الأملاح في فتح الشهية، مما يجعل الفرد يتناول الأطعمة بشكل اكبر مما يحتاجه الجسم.
  • ينصح في الرجيم بتناول طبقي السلطة لاكتساب الجسم الفوائد الغذائية من الخضروات، وعند استخدام الملح تفقد الخضروات قيمتها، ويتم احتباس الأملاح داخل الجسم.

كمية الملح المسموح بها يوميا

أن تناول الملح بكميات كبيرة يؤثر على أجسامنا فيعمل على تخزين الدهون، واحتباس لماء، وافتح الشهية هذه الأمور تؤدي إلى زيادة الوزن بشكل غير صحي مما ينتج عنه أمراض الكلى، والكبد، وهشاشة العظام، و ارتفاع ضغط الدم، ولكن هذا لا يعني أننا يجب علينا التوقف التام عن استخدام الملح في وجبتنا اليومية؛ لأن الملح يحتوي على مادة الصوديوم التي يحتاجها الجسم، وفيما يلي سنوضح الكميات المسموحة بها بشكل يومي في النقاط التالية:

  • يحتاج الجسم إلى كمية معينة من الملح؛ لاحتوائه على مادة الصوديوم، حيث أنها تمثل واحدة من اهم المكملات الغذائية للجسم.
  • يحتاج الجسم إلى 2.3 غرام من الملح في التناول اليومي.
  • يحتاج مريض ارتفاع ضغط الدم إلى كمية قليلة عن الإنسان الطبيعي، فيتناول 1.5 غرام من الملح يوميا.

التقليل من كمية تناول الملح أمر صحي تجبنا لما يحدثه من أمراض عدة كالتالي:

  • أمراض القلب.
  • أمراض الكلى.
  • الإصابة بسرطان المعدة.
  • الحفاظ على وزن الجسم من الزيادة الغير صحية.
  • التخلص من تجمع الدهون في منطقة البطن والخصر.
  • محاربة احتباس البول، وتخزين الدهون.
  • محاربة الإحساس بالجوع، الذي ينتج عن فتح الشهية بسبب تناول الملح.

يتم تحديد نسبة ما يحتاجه الجسم من أملاح، حسب الفئات العمرية المتناولة له، ويتم التحديد كما يلي:

  • الأطفال من عمر سنه حتى 3 سنوات: يتناولون من 2جم من الملح  ما يعادل 0.8 مللجم من الصوديوم.
  • الأطفال من عمر 4-6 سنوات: 3جم من الملح ما يعادل 1.2 مللجم من الصوديوم.
  • الأطفال من عمر 7 حتى 10 سنوات: 5 جم من الملح ما يعادل 2 مللجم من الصوديوم.
  • الأطفال بدءا من 11 سنه فيما فوق: يحتاجون 6جم من الملح ما يعادل 2.4 مللجم من الصوديوم.
  • البالغين: 6جم من الملح اي ما يعادل ملعقة صغيرة منه.

يوجد بعض الأطعمة الغنية بالملح التي يجب التقليل منها، نذكرها فيما يلي:

  • السمك المعلب.
  • اللحوم المجمدة.
  • الوجبات السريعة.
  • البسكويت، والخبز المحمص.
  • الصلصة.
  • الجبن.

لتحقيق النسبة التي يجب توفيرها من الصوديوم في جسم الإنسان، تحتوى عدة مصادر طبيعية على نسبة كبيرة من الصوديوم، وهذه الأطعمة هي:

  • الخضروات.
  • البيض.
  • اللحوم.
  • المحار.
  • صلصلة الصويا، حيث تحتوي ملعقة كبيرة منها على 1000 مليغرام تقريبا من الصوديوم.

لتلك الأسباب السابقة يحتاج الجسم إلى نسب معينة من الملح؛ لاحتوائه على نسبة من مادة الصوديوم المهمة للجسم الإنسان، وتتمثل أهميتها فيما يلي:

  • يعمل الصوديوم على التوازن المثالي لسوائل الجسم.
  • يعمل على الحفاظ في حركة العضلات من حيث الانقباض والانبساط.
  • من الممكن أن يتعرض الإنسان لأمراض ارتفاع ضغط الدم، الكلى، إذا تم تناول كمية كبيرة من الأطعمة التي تحتوي على صوديوم؛ لأن في هذه الحالة تكون الكليتين غير قادرة على التخلص من الكمية الزائدة من الصوديوم، الأمر الذي يؤدي إلى الأمراض التي سبق ذكرها بالإضافة إلى إجبار القلب على العمل بجهد أكبر من النظام الطبيعي؛ لذا ينصح بالكميات محدودة في الوجبات اليومية.

فوائد رجيم الامتناع عن الملح

تساعد عملية التقليل من تناول الملح في أنقاص الوزن، وتعزيز صحة الجسم، ولكن الامتناع عن تناول الملح يتسبب في أضرار كثيرة بسبب قلة اكتساب الجسم لنسبة الصوديوم التي يحتاجها، فيما يلي نتعرف على رجيم الامتناع عن الملح:

انخفاض ضغط الدم

ينصح بالتقليل من استخدام كميات الملح، المسموح بها لاكتساب الجسم كمية الصوديوم المسموح بها يوميا؛ حيث يعمل الصوديوم على تنظيم السوائل في الجسم، والحفاظ على مستويات ضغط الدم.

انخفاض التعرض للإصابة بأمراض القلب

تعمل تخفيض كميات الأملاح في الأطعمة على خفض ضغط الدم، ومن ثم  تقل فرص التعرض للسكتات القلبية، الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.

التخلص من تجمع الماء في الجسم

عند استخدام الملح بالكميات المسموح بها في الشكل اليومي، يؤدي ذلك إلى فقدان الوزن المائي الذي يعمل على اكتساب الوزن الإضافي في الجسم.

انخفاض الحاجة إلى التبول

عند استخدام الملح بالشكل الصحيح، يعمل على التقليل من الحاجة إلى التبول، ومن ثم يحافظ على الجسم من التعرض إلى الجفاف، الذي يحدث بسبب قلة مستويات السوائل فيه.

تعزيز صحة الدماغ

يساعد التقليل من كميات الملح على سهولة تدفق الدم إلي المخ، للحفاظ على صحة الدماغ، ووقايتها من التعرض إلى المشكلات الصحية مثل، ضعف الإدراك وقلة التركيز، وانخفاض القدرات العقلية.

الحفاظ على صحة الكلى

تقليل كميات الملح يحافظ على الكلى من تكوين الحصوات، التي تتسبب في الشعور بالألم للإنسان المصاب بها، ومن الممكن أن تصل به إلى التدخلات الجراحية.

الحفاظ على صحة العظام

أن التقليل من استخدامات الملح يحافظ على العظام من فرص الإصابة بمرض هشاشة العظام، لأن التقليل من الملح يجعل الجسم يحتفظ بنسبة أكبر من الكالسيوم المكون الأساسي لصحة العظام، من الممكن أن يحدث العكس عند تناول كميات عالية من الصوديوم فتبدأ الكلى من التخلص منه عن طريق البول، وبالتلي يتسبب في خروج كمية كبيرة من الكالسيوم.

زيادة معدل الحرق

يعمل التقليل من الملح على تعزيز عملية حرق الدهون، وبالتالي فقدان الوزن بشكل صحي وسليم، وهذا على عكس ما يحدث عند تناول كميات كبيرة من الملح لاتي تعمل على تخزين الدهون في الجسم واكتساب الوزن الإضافي.

انخفاض احتمالية الإصابة بالصداع

يساعد التقليل من تناول الملح على الحماية من الإصابة بالأم الرأس أو ما يسمى “الصداع”، وذلك بسبب تقليل مستويات الصوديوم التي تؤدي إلى توسيع الأوعية الدموية في حالة زيادتها مما يجعل وجود الم بالرأس.

عرضنا لكم من خلال مقالنا الإجابة عن سؤال هل الملح يزيد الوزن ، وذكرنا أيضا علاقة الملح بالرجيم ، والكميات المسموح بها من تناول الملح، وفوائد تقليل استخدام الملح.