السعودية

هل العلماء هم مصابيح الدجى


إذا كنت ترغب عزيزي في معرفة هل العلماء هم مصابيح الدجى ؟، فإننا سوف نوضح لكم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال الذي انتشر بشكل واضح عبر محركات البحث الإلكتروني بشكل كبير في الأيام الماضية، خاصة في المملكة العربية السعودية، نظراً لبحث العديد من الطلاب والطالبات فيها عن إجابة هذا السؤال لوجوده في مقرراتهم الدراسية.

حيث إن العلم هو عبارة عن غذاء العقل الذي يقوم الإنسان بتعزيزه به منذ بداية حياته حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، فلا يمكن أن يجمع إنسان كل العلم في عقله، فيزل يتعلم طوال حياته حتى وإن اختص في مجال معين وفي نهاية المطاف يجد من هو أعلم منه، إذ قال تعالى في كتابه العزيز القرآن الكريم في سورة يوسف، بالتحديد في الآية رقم 76 ” مَا كَانَ لِيَأْخُذَ أَخَاهُ فِي دِينِ الْمَلِكِ إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ ۚ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاءُ ۗ وَفَوْقَ كُلِّ ذِي عِلْمٍ عَلِيمٌ” صدق الله العظيم.

فيما يُمكننا أن نوفر لكم الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال عن طريق أحد أكثر المواقع الموجودة أهمية على الساحة الإلكترونية وهو موقع مخزن، إلى جانب معرفة من هم العلماء، بالإضافة إلى توضيح ما هو فضل العلماء، وصفاتهم من خلال النقاط القادمة من هذا المقال، فما عليكم سوى متابعتنا.

هل العلماء هم مصابيح الدجى في الجملة دلالة على تقدير العلماء

العلم هو أرقي ما يمكن أن يصل إليه الإنسان في حياته، وقد حثنا المولى تبارك وتعالى على السعي في طلب العلم، مما يدل على مكانة العلم الكبيرة ومنزلته، إلى جانب أن الإنسان بطبعه محب جداً للبحث، والمعرفة، فالبشر لديهم صفة تميزهم عن غيرهم من الكائنات وهي الفضول العلمي الذي طالما كان موجود عند الإنسان منذ قديم الزمان، والدليل على ذلك هو اهتمام البشر بالعلوم في الحضارات القديمة، مثل علم الفلك، وعلم الطب وغيرها من العلوم المفيدة، فيما نوضح لكم الإجابة الصحيحة عن سؤالكم، والتي جاءت على النحو التالي:

  • الإجابة هي: يُعتبر العلماء هم مصابيح الدجى ( العبارة صحيحة ) ( √ ).
  • إذ ترك لنا الشاعر موسى محمد هجاد الزهراني قصيدة شعرية تتكون من سبعة وعشرين بيت.
  • وقد أوضح في أحد البيوت أن العلماء هم مصابيح الدجى، حيث قال “علماء أمتنا مصـــــابيح الدجى شمس الشموس هداية المحتــار”.
  • والمقصود بالدجى هو الظلام الكاحل .
  • والمقصود بمصابيح الدجى هو أن العلماء هم من يمثلون المصباح الذي ينير الظلام الكاحل الذي يخيم على سماء الجهل أو قلة المعرفة.
  • فيما نوضح لكم بعض أبيات قصيدة موسى محمد هجاد الزهراني والتي جاءت على النحو التالي:

“شمس الضحى وحدائق الأزهار تتعانقان على صدى الأطيار”

 “فيردد الكونُ الفسيحُ عبارةً فيها ثناءُ الواحـدِ الغفار”

“سبحان من عنت الوجوه لذكـره حمداً له في الجهر والأسرار”

 “جعلَ الهدى نوراً لأقوامٍ ومــن جهل الطريق يبوء بالإعسار”

 “وهدى إلى نور المحجة أنفساً تواقةً لمنابع الأنوار”

 “ورثوا عن الرسل الكرام علومهم ما ورَّثوهم شِقوة الدينار”

 “علماء أمتنا مصابيح الدجى شمس الشموس هداية المحتار”

 “هم كالنجوم إذا تعاندت الـرؤى في ظلمة الأهواء شعلة نار”

“يُهدى بها الساري إلى سبل الهدى والعِيُّ يلقى جذوة الأنيار”

“علماؤنا تاجٌ على هاماتنا سل عنهم التاريخَ في الأسفار”

حاجة الأمة إلى العلماء

أهمية العلم والعلماء

العلم الضوء الذي ينير ظلام الجهل من حولنا والعلماء هم المصابيح التي تحمل هذا الضوء وتقوم بنشره، إذ يقوم العالم بإيجاد دليل علمي صحيح يقوم بإظهار الحقيقة والإجابة عن العديد من الأسئلة المبهمة أو الغامضة بشكل عام، فيما نوضح لكم بعض النقاط التي توضح أهمية العلم والعلماء والتي جاءت على النحو التالي:

  • أي أن العلماء هو من حملوا على عاتقهم إرث الأنبياء، وذلك من أجل استمرار نشر العلم بين البشر وعدم السير وراء الأفكار الهدامة أو التلاعب بالمبادئ العلمية، سواء كان هذا العلم دينياً أو دنيوياً.

إلى هنا عزيزي القارئ قد وصلنا وإياكم إلى نهاية هذا المقال الذي تمحور حول عرض الإجابة الصحيحة عن سؤالكم هل العلماء هم مصابيح الدجى ؟، إذ أننا قد عرضنا أهمية العلم والعلماء، بالإضافة إلى معرفة حاجة الأمة إلى العلماء.