السعودية

هل الشهيد المبطون يحاسب – مخزن


هل الشهيد المبطون يحاسب ، يعني بكلمة المبطون هو الشخص الذى توفى أثر داء في البطن، وهذا الداء يؤثر في جوف البطن، يأخذ المبطون الثواب الذي حدده الله للشهداء، ومن خلال موقع  مخزن نوضح في الموضوع التالي كل ما يتعلق بالشهيد المبطون.

الشهيد المبطون يحاسب

الشهيد المبطون هو صاحب داء يصيب به الشخص في البطن، وذلك كما أوضحت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، و رجح أهل العلم بعد الاختلاف على داء المبطون، أن المبطون هو الذي توفاه الله أثر مرض يصيب جوف البطن، أيا كان وصفه الطبي،  حدد رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام الشهداء في خمسة فعن أبي هريرة رضى الله عنه، قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “الشُّهَداءُ خَمْسَةٌ: المَطْعُونُ، والمَبْطُونُ، والغَرِقُ، وصاحِبُ الهَدْمِ، والشَّهِيدُ في سَبيلِ اللَّهِ”.

لكن هذا لا يعني أن الشهيد المبطون يعفى من المحاسبة والمسألة من الله عز وجل، خاصة في حالة عدم أفأمة المتوفي بسد ديونه، فعن عبد الله بن عمرو  الله عنه، قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “يُغْفَرُ لِلشَّهِيدِ كُلُّ ذَنْبٍ إلَّا الدَّيْنَ”، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على عدة أمور تخص الشهيد المبطون وهي :

  • هل الشهيد المبطون يشفع لأهله.
  • هل المبطون يعذب في القبر.
  • هل يحاسب الشهيد على ترك الصلاة
  • هل المبطون شهيد لا يحاسب.
  • فضل وفاة المبطون.

هل الشهيد المبطون يشفع لأهله

فضل الله سبحانه وتعالى الشهداء عن باقي العباد، ولكن بتفاوت درجات الشهادة بينهم فالشهيد المبطون غير الشهيد المقاتل في سبيل الله، ولكنهما يشفعان في أهاليهم، فقد ميز الله الشهيد بعدة مزايا نذكرها في النقاط التالية:

  • يقيه الله عز وجل من عذاب القبر وفتنته.
  • يعد الشهيد من خير الناس منزلة عند الله، حيث يرفع الله مكانته.
  • يجعل الله له رائحة دمه كالمسك، ويحليه بالإيمان.
  • يرفع الله عز وجل روح الشهيد في ظل عرشه، في جوف طير أخضر يرتاد أنهار الجنة.
  • يمنح الله الشفاعة لسبعين شخص من أهل الشهيد؛ ليحظى بشرف دخول الجنة مع الأولين.
  • يتزوج الشهيد ب 72 من حور الجنة.
  • يظهر الله نفسه للشهيد دون حجاب بينهم.
  • يكون الشهيد مأمن من قبل الله من الفزع الأكبر والصعقة.
  • يتوج الشهيد بتاج الوقار من الله، وهذا التاج يكون يحتوى على كل خير في الدنيا.

هل المبطون يعذب في القبر

يريد الكثير من الناس الإجابة على سؤال هل المبطون يعذب في القبر؟؟، سبق وأن قدمنا أن المبطون يعد شهيد عند الله، ولكن لا يتساوى بدرجة شهادة المقاتلين في سبيل الله الذين يعدهم الله عز وجل شهداء في الدنيا والأخرة، وللإجابة على هذا السؤال في النقاط التالية:

أن من أسباب السلامة في القبر التالي:

  • طاعة الله والرسول صلى الله عليه وسلم.
  • المرض من أسباب السلامة من عذاب القبر، سواء كان هذا المرض السرطان، أو أي مرض.
  • المرض والهم والغم وكل ما يصيب الإنسان بهم، يعد كفارة لسيئات المتوفي.
  • يعد المبطون من الشهداء، الذي يصاب يمرض في جوف بطنه كما أشار العلماء.
  • ويعد صاحب الغرق، صاحب الهدم، المجذوم، والمقاتل في سبيل الله من الشهداء.

فعن عبد الله بن يسار روا أنه كان جالسا مع سليمان بين صرد وخالد بن عرفطة، فذكروا أن رجلا توفى مات ببطنه، فإذا هما يشتيهان أن يكونا شهداء جنازته، فقال أحدهما للآخر ألم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم: “مَن يقتلْهُ بطنُهُ ، فلن يُعَذَّبَ في قبرِهِ”.

هل يحاسب الشهيد على ترك الصلاة

يكثر السؤال عند موت الشهيد عن هل سيحاسب الشهيد عن تركه للصلاة، فإذا كان الشهيد يقيم الصلاة ولكن غير منتظم فيها، وكان يجاهد في سبيل الله فيغفر الله له، فقد أشارت النصوص لشرعية أن الله يغفر للشهيد جميع ذنوبه، نستدل بذلك بما جاء به نص الحديث الشريف، عن عبد الله بن عمرو، قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم”يُغْفَرُ لِلشَّهِيدِ كُلُّ ذَنْبٍ إلَّا الدَّيْنَ”، أي أن يغفر الله للشهيد جميع ذنوبه ألا الدين وهذا الذنب يستوقف على معافاة الشهيد من الدين، أما بمسامحة الشخص المدين، أو سد ديونه من قبل أهله.

وفي حالة كان الشهيد تارك للصلاة بشكل عام، ثم تاب من ذلك وأقام الصلاة، وبدأ المجاهدة في سبيل الله حتى استشهد، فهذا يعتبر من باب التوبة، كما قال الله عز وجل في كتابه العظيم، في سورة طه، في الآية 82، “وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَىٰ”، و اكد الله سبحانه وتعالى أنه يبدل السيئات بالحسنات للتوابين، في قوله تعالى في كتابه العظيم، في سورة الفرقان، الآية 70، “إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَٰئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا”.

هل المبطون شهيد لا يحاسب

أجاب الدكتور مجد عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، وأمين الفتوي بدار الإفتاء المصرية، على سؤال هل المبطون شهيد لا يحاسب ويدخل الجنة مباشرة؟، بأن المبطون شهيد ولقد جاء هذا الأمر في الحديث الشريف للرسول صلى الله عليه وسلم، عن أبي هريرة رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم”مَن قُتِلَ في سَبيلِ اللهِ فَهو شَهِيدٌ، ومَن ماتَ في سَبيلِ اللهِ فَهو شَهِيدٌ، ومَن ماتَ في الطَّاعُونِ فَهو شَهِيدٌ، ومَن ماتَ في البَطْنِ فَهو شَهِيدٌ، قالَ ابنُ مِقْسَمٍ: أشْهَدُ علَى أبِيكَ في هذا الحَديثِ أنَّه قالَ: والْغَرِيقُ شَهِيدٌ. وفي رواية : قالَ عُبَيْدُ اللهِ بنُ مِقْسَمٍ، أشْهَدُ علَى أخِيكَ أنَّه زادَ في هذا الحَديثِ ومَن غَرِقَ فَهو شَهِيدٌ”.

 و أوضح أن المبطون يأخذ ثواب الشهادة، وله الأجر في الدار الأخرة، أما عن حساب المبطون فهذا أمر إلى الله ولا يعلمه غيره.

فضل وفاة المبطون

ان المبطون يعد من الشهداء عند الله عز وجل، فقد اختص الله الشهيد بعدة خصائص نذكرهم في النقاط الآتية وهي :

  • يقيه الله عز وجل من عذاب القبر وفتنته.
  • يعد الشهيد من خير الناس منزلة عند الله، حيث يرفع الله مكانته.
  • يجعل الله له رائحة دمه كالمسك، ويحليه بالإيمان.
  • يرفع الله عز وجل روح الشهيد في ظل عرشه، في جوف طير أخضر يرتاد أنهار الجنة.
  • يمنح الله الشفاعة لسبعين شخص من أهل الشهيد؛ ليحظى بشرف دخول الجنة مع الأولين.
  • يتزوج الشهيد ب 72 من حور الجنة.
  • يظهر الله نفسه للشهيد دون حجاب بينهم.
  • يكون الشهيد مأمن من قبل الله من الفزع الأكبر والصعقة.
  • يتوج الشهيد بتاج الوقار من الله، وهذا التاج يكون يحتوى على كل خير في الدنيا.

ونستند بنص الحديث الشريف، حيث عن انس بن مالك رضى الله عنه قال، قال رسول الله عليه وسلم:”ما مِن نَفْسٍ تَمُوتُ، لها عِنْدَ اللهِ خَيْرٌ، يَسُرُّها أنَّها تَرْجِعُ إلى الدُّنْيا، ولا أنَّ لها الدُّنْيا وما فيها، إلَّا الشَّهِيدُ، فإنَّه يَتَمَنَّى أنْ يَرْجِعَ، فيُقْتَلَ في الدُّنْيا لِما يَرَى مِن فَضْلِ الشَّهادَةِ”، عن مدى فضل الشهادة عند الله تعالى، وتفضيله للشهداء عن الخلق جميعا.

عرضنا في هذا المقال الإجابة عن هل الشهيد المبطون يحاسب ، وعدد من الأسئلة الأخرى مثل ،هل الشهيد المبطون يشفع لأهله، هل المبطون يعذب في القبر، هل يحاسب الشهيد على ترك الصلاة، هل المبطون شهيد لا يحاسب ، فضل وفاة المبطون.

كما يمكنك الاطلاع على مزيد من الموضوعات