السعودية

موضوع علم الفرائض – مخزن


موضوع علم الفرائض هو ما يدور حوله مقالنا التالي والذي نعرضه لكم في مخزن، حيث يعتبر علم الفرائض من العلوم الشرعية المستمدة من مصادر الشريعة الإسلامية وبالتحديد القرآن الكريم وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسوف نوضح لكم موضوع علم الفرائض والمقصود بذلك العلم، وغيرها من التفاصيل الخاصة به.

موضوع علم الفرائض

يدور موضوع علم الفرائض حول التركات، وهو العلم الذي يدور حول الميراث من يرث ومن لا يرث والنصيب المحدد لكل وارث مما يتركه المتوفي، وللإرث العديد من الموانع والأسباب، وفيما يلي سنوضح أسباب وموانع الإرث:

أسباب الإرث

  • القرابة: والمقصود من ذلك السبب من أسباب الميراث القرابة الحقيقة، وهي كل صلة تكون الولادة سببًا بها، وتتضمن كل من فروع وأصول الميت، وفروع أصوله، وسوف نوضح في النقاط التالية بيان لمن هو ورثة بالقرابة.
    • البنونة: والمراد بالبنونة كل من الأولاد وأبناء الأولاد، وهو ما يستوي فيه الذكور والإناث.
    • الأبوة: حيث يرث من الميت كل من الآباء، وآباء الآباء، والأمَّهات وأمَّهات الآباء.
    • إخوة الميت وأخواته.
    • الأعمام وأبناء الأعمام من الذكور.
  • الزوجية: والمقصود بذلك السبب ما يكون من علاقات نكاح بعقود صحيحة، وهو ما يستوي به الدخول أو في الحالة التي لا يكون فيها دخول، كما يثبت الميراث للزوجة بعد الطلاق إن كانت وفاة الزوج في فترة العدة للطلاق الرجعي، بينما المطلقة طلاق بائن فإنها لا ترث عند موت زوجها خلال فترة العدة، ولكن يشترط لذلك وقوع الطلاق في تمام صحة الزوج حتى لا يكون قد فر من توريثها بطلاقه لها، وعند طلاقها في حالة مرض زوجها ليموت بعدها فقد اعتمد الحنفية رأي توريثها منه عندما يكون الموت بفترة عدتها، لمعاملته على نقيض مقصده، ويطلق عليه (طلاق الفار)، كما وترث عند الحنابلة والمالكية حتى عند انقضاء عدتها، ولكن الحنابلة اشترطوا ألا تكون قد تزوجت من غيره، وسوف نوضح في النقاط التالية بيان الورثة من صلة الزوجية:
  • الولاء: وهو ما يعني القرابة الحكمية التي قام الشرع الحنيف بإنشائها من العتق، وهي صلة القرابة التي تكون بين السيد ومن قام بعتقه، ويكون للسيد ولعصبته ممن أعتقه في حق الميراث.
  • أسباب الإرث عند الشافعية: أضاف المذهب الشافعي سبب للإرث آخر وذلك السبب هو جهة الإسلام، حيث إن بيت مال المسلمين لديهم يرث الميت عندما لا يكون لديه من يرث منه، وفي تلك الحالة ينزل بيت مال المسلمين منزلة النسب، فيأخذ من مال الميت جميعه عندما لا يكون له وارث، ويحصل على باقي التركة الخاصة به عند توزيعها على أصحاب الفروض وظل من مال الميت شيء لم يتم توزيعه.

موانع الإرث

كما عرضنا لكم أسباب الإرث، نذكر أن له العديد من الموانع كذلك، وفي الفقرة التالية نوضح لكم ما هي موانع الإرث:

  • اختلاف الدين: يعتبر اختلاف الدين من موانع الإرث، وهو ما يستدل عليه من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف (لَا يَرِثُ المُسْلِمُ الكَافِرَ وَلَا الكَافِرُ المُسْلِمَ).
  • القتل: لا يرث القاتل من قتله، وهو ما قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس للقاتِلِ مِنَ الميراثِ شيءٌ)، وذلك لأنه استعجل الحصول على الميراث قبل الأوان الذي حدده الله له، فكانت عقوبته مقابل ذلك الفعل الحرمان منه.
  • الرق: وهو العجز الحكمي الذي يقوم الإنسان به، ويعود سببه إلى الكفر، وهناك نوعين من الرقيق، نوضح كل منهما فيما يلي:
    • المكاتب: وهو من كاتبه سيده على مبلغ مالي معلوم، وعند انتهائه من سداد ذلك المبلغ يصير حرًا.
    • المبعض: وهو الرق الذي يكون بعضه حر، وبعضه الآخر مملوك.

تعريف علم الميراث

الميراث مفرد مواريث، والميراث أو الورث هو ما يتركه المتوفي لورثته بعد موته من المال والضياع والأملاك وما إلى نحو ذلك، فهو ما يتركه الميت من مال لورثته سواء كان مقدار المال قليل أو كان كثير، ويطلق على علم الميراث علم الفرائض، حيث يشير كل من المصطلحين إلى نفس المعنى، والفرائض جمع الفريضة ومعناه التقدير.

حيث يقصد بالفرائض تقدير ما يحصل عليه الورثة وفقًا لحصة كل منهم من الإرث، وهي النصاب أو المقدار المقدر لكل من الورثة، وفي الفقه الإسلامي يقصد بعلم الفرائض العلم بالقواعد والأصول الحسابية الخاصة بالمواريث ومستحقيها من الورثة، حتى تتسنى عملية توزيع الميراث وفقًا لنصيب كل فرد بما يستحقه من التركة ولمن يستحقه.

حكم تعلم علم الفرائض

يعتبر حكم تعلم علم الفرائض أو علم الميراث عند المسلمين فرض كفاية، حيث إنه في حالة قيام بعض المسلمين بدراسته ومعرفته وتعلمه فإنه يكفي، وعندها يسقط الإثم عن غيره من المسلمين الآخرين، وهو واحد من أنواع العلوم الإسلامية التابعة للفقه الإسلامي، ويصنف من بين العلوم الشرعية، والذي يعني بشكل أساسي بتركة وميراث الميت.

ويذكر أن علم الفرائض أو الميراث أول العلوم التي ترتفع لله تعالى من الأرض، والذي تأسس مع بداية تأسيس المدارس الفقهية، والذي بني على اجتهادات الصحابة الأجلاء، ومن أبرز تلك الاجتهادات، ما وضعها (زيد بن ثابت) حين صياغته لأصول التوريث، يليها ما الاجتهادات التي وضعها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب، وأبي بكر الصديق، والإمام علي ابن أبي طالب رضي الله عنهم جميعًا وأرضاهم.

ولكن زيد بن ثابت قد اختص من بينهم بصياغة أصول التوريث بالمنهج المتخصص له، حيث إن اجتهاداته في علم الميراث تركزت بصميم علم الفرائض ليصير من العلوم المعروفة والخاصة بالموضوع الذي يقوم على دراسته، وعن طريق ذلك العلم تتم دراسة تعريف علم الميراث وأسباب التوريث وموانعه، وتقسيمه.

الفرائض في القرآن والسنة

علم الفرائض أو الميراث من العلوم الأساسية والراسخة في الشريعة الإسلامية، وقد ورد عنه الكثير من الآيات والأحاديث في القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، وسوف نعرض لكم فيما يلي بعضًا من تلك الآيات والأحاديث:

آيات قرآنية عن الميراث

  • يقول تعالى في سورة النساء الآية11: (يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْ ۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنثَيَيْنِ ۚ فَإِن كُنَّ نِسَاءً فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ ۖ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ ۚ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ ۚ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ الثُّلُثُ ۚ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ السُّدُسُ ۚ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ ۗ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا ۚ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا).
  • سورة النساء الآية 12:(وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ ۚ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ ۚ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ۚ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ ۚ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم ۚ مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ ۗ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ ۚ فَإِن كَانُوا أَكْثَرَ مِن ذَٰلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ ۚ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَىٰ بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ ۚ وَصِيَّةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ).

أحاديث نبوية عن الميراث

  • عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (أَلْحِقُوا الْفَرَائِضَ بِأَهْلِهَا، فَمَا بَقِيَ فَهُوَ لِأَوْلَى رَجُلٍ ذَكَرٍ).
  • عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: أَنَّ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: (لَا يَرِثُ الْمُسْلِمُ الْكَافِرَ، وَلَا يَرِثُ الْكَافِرُ الْمُسْلِمَ).
  • عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قال فِي بِنْتٍ، وَبِنْتِ ابْنٍ، وَأُخْتٍ، قَضَى النَّبِيُّ رسول الله صلى الله عليه وسلم (لِلِابْنَةِ النِّصْف، وَلِابْنَةِ الِابْنِ السُّدُس تَكْمِلَةَ الثُّلُثَيْنِ، وَمَا بَقِيَ فَلِلْأُخْتِ).
  • عَنْ عبدالله بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (لَا يَتَوَارَثُ أَهْلُ مِلَّتَيْنِ).

وبذلك نكون فد تناولنا في مقالنا عبر مخزن موضوع علم الفرائض وهو علم الميراث الذي يدور حوله تعريف الميراث وأسبابه وموانعه، كما وقد عرضنا لكم في مقالنا العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت عن الميراث في الإسلام.

المراجع