السعودية

من صفات جابر بن عبدالله رضي الله عنه


عبر موقع مخزن سنقوم بتوضيح بعضًا من صفات جابر بن عبدالله رضي الله عنه ،صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم من روه حق يقين واستمر على الإسلام حتى مماته، رافق الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أمور الدعوة والدين، ونشروا دين الإسلام بعد وفاته بانتشارهم في بقاع الأرض المختلفة، والتعرف على صفاتهم وسيرهم يجعل الإنسان أشد حبًا لهم، وعبر الفقرات التالية سنقوم بتسليط الضوء على أحد صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو الصحابي الجليل جابر بن عبد الله.

من صفات جابر بن عبدالله رضي الله عنه

عرف جابر بن عبد الله بأنه الإمام الكبير جابر بن عبد الله بن عمرو بن حرام بن ثعلبة بن حرام بن كعب بن غنم بن كعب بن سلمة، اشتهر بحفظه لسنن النبي صلى الله عليه وسلم، وداء على لسانه العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، كما روى عن صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم أبي بكر وعمر وعلي رضي الله عنهم جميعًا، ومن صفات جابر بن عبدالله رضي الله عنه ما يلي:

  • يعتبر جابر بن عبد الله من أوائل الصحابة دخولًا في الإسلام، وشهد بيعة الرضوان.
  • توفى والده في غزوة أحد وكان أحد الشهداء بها.
  • كان جابر بن عبد الله شديد الحفظ دائم العلم، تعلم السنة النبوية وعلمها لغيره.
  • روى عن نبي الله صلى الله عليه وسلم ما يفوق 1500 حديث.
  • عرف بالإمام فكان أحد أهم كبار المفتين في المدينة المنورة.
  • تواجد ببيعة الرضوان والعقبة الثانية.
  • كما كان جابر بن عبد الله رضي الله عنه دائم الحرص على الجهاد، بالرغم من أن والده منعه من خروج بدر وأحد وتركه يرعى إخوته، وبعد وفاة والده بادر للخروج في العديد من الغزوات.

عدد غزوات جابر بن عبدالله مع الرسول

كان جابر بن عبد الله من أشجع الصحابة، وكان ساعيًا للجهاد بشكل دائم، بدأ جهاده في سبيل الله منذ صغره، شهد كل الغزوات مع نبي الله صلى الله عليه وسلم عدا غزوتي أحد وبرد، فيقول جابر بن عبد الله بهذا الشأن:

  • “غزا رسول الله إحدى وعشرين غزوة، غزوت معه تسع عشرة غزوة، ولم أشهد بدرًا ولا أحدًا، منعني أبي، حتى إذا قُتل أبي يوم أُحد لم أتخلف عن غزوة غزاها”.
  • شهد جابر بن عبد الله غزوة بدر ولكنه لم يقاتل فيها بل كان يعمل على سقاية الجيش.
  • شارك أيضًا في واقعة الصفين مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه.

فضائل جابر بن عبدالله

تتمثل فضائل جابر بن عبد الله الأساسية في روايته للأحاديث النبوية الشريفة، وقد روى عنه تلك الأحاديث العديد من الصحابة والتابعين الآخرين منهم:

  • أنس بن مالك.
  • عبد الله بن ثعلبة.
  • ماعز التميمي.
  • محمود بن لبيد.
  • محمود بن عبد الرحمن التميمي
  • من التابعين الذين قاموا برواية الأحاديث عن جابر بن عبد الله نجد: يزيد بن صهيب، الحارث بن رافع، واسع بن حبان بن قرمز وغيرهم الكثيرين.
  • علم غيره من المسلمين ما تعلمه من نبي الله صلى الله عليه وسلم، وكان أهم المفتين في المدينة المنورة.
  • تواجدت حلقة لجابر بن عبد الله بالمسجد النبوي الشريف ألقى بها الأحاديث الشريفة وعلم الآخرين بفضلها السنة النبوية وفقه الدين

عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال

من أشهر ما قاله جابر بن عبد الله ما يلي:

  • “ما منا أحد إلا مالت به الدنيا ومال بها، ما خلا عمر وابنه عبد الله”.
  • أما حينما سمع عن موت ابن عباس: “مات أعلم الناس، وأحلم الناس، ولقد أصيبت به هذه الأمة مصيبة لا ترتق”.
  • عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إذا خطب أحدكم المرأة، فإن استطاع أن ينظر منها إلى ما يدعوه إلى نكاحها فليفعل“. قال: فخطبت جارية من بني سلمة، فكنت أختبئ لها تحت الكرب حتى رأيت منها بعض ما دعاني إلى نكاحها، فتزوجتها).
  • بالحديث السابق عن جابر بن عبد الله الذي رواه عن النبي صلى الله عليه وسلكم الطريقة الصحيحة للزواج، فإذا رأى أحدكم فتاة  ولفتت انتباه وشعر بالقبول تجاهها ووجد نفسه قادرًا على أن يعاشرها فليتزوجها، وهذا ما قام به جابر بن عبد الله من  أجل زواجه.

وفاة جابر بن عبد الله

  • وردت العديد من الأقاويل بشأن وفاة جابر بن عبد الله فأشار البعض بأنه مات في العم الثالث والسبعين من الهجرة.
  • كما قيل بأنه مات في المدينة المنورة بالعام الرابع والسبعين من الهجرة.
  • كما انتشرت الأقاويل التي تشير إلى وفاته في قباء.
  • أما الرأي الأرجح يشير إلى وفاته في المدينة المنورة بالعام الثامن والسبعين من الهجرة.
  • قيل إنه أصيب بالعمى قبل مماته وأوصى بعدم صلاة الحجاج بن يوسف الثقفي عيله، وهو آخر صحابي توفى في المدينة المنورة.

من هذا المنطلق نكون قد وضحنا بعضًا من صفات جابر بن عبدالله رضي الله عنه بجانب عدد الغزوات وبعض من أقاويله والفضائل الخاصة به على الإسلام وتعليمه للسنة النبوية وفقه الدين عبر الفقرات السابقة.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من موضوعات القسم الإسلامي عبر موقع مخزن من هنا:

المصدر: