السعودية

ما هي غزوات الرسول بالترتيب‎‎


نتناول في مقالنا اليوم غزوات الرسول بالترتيب‎‎ ، حيث شهد العالم افسلامي العديد من الغزوات التي كانت يترأسها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكانت تلك الغزوات بصحبة الكثير من الصحابه رضى الله عنهم جميعا، كانت تأتي هذه الغزوات التي يصل عددها إلى سبع وعشرين غزوة بهدف نشر الإسلام وإعلاء كلمة الله، ومن خلال موقع مخزن سوف نتعرف في هذا الموضوع على غزوات الرسول بالترتيب‎‎.

غزوات الرسول بالترتيب‎‎

خاض رسول الله صلى الله عليه وسلم العديد من الغزوات والمعارك بهدف نشر الدين الإسلامي في كافة أنحاء العالم، ومن ثم تم تحديد عدد تلك الغزوات ليصل إلى سبعة وعشرين غزوة، ومن خلال السطور التالية سوف نتعرف على تلك الغزوات بالتفصيل:

غزوة ودان أو الأبواء: تعد هذه الغزوة هي أولى االغزوات التي خاضها رسول الله، وكانت في السنة الثانية من الهجرة وبالتحديد في شهر صفر، قامت تلك الغزوة في وادي ودان الذي يبعد عن المدينة المنورة بمائتي وخمسون كيلومتر، كانت تلك الغزوة بهدف استكشاف الرسول بما يحيط بالمدينة المنورة من مناطق.

غزوة بواط : حدثت هذه الغزوة في السنة الثانية من الهجرة، وبالتحددي في شهر ربيع الأول، وكانت تلك الغزوة بهدف دخول رسول الله على قريش، ومن ثم مكث نبي الله في المدينة المنورة اليام الباقية من شهر ربيع الأول وبضعة أبام من شهر جمادى الأولى.

غزوة العشيرة: خاض رسول الله غزوة العشيرة في السنة الثانية من الهجرة في شهر جمادى الأولى، ومن ثم خرج النبي من المدينة المنورة إلى أن وصل إلى منطقة العشيرة، ثم عاد دون أن يقاتل أحد.

غزوة سفوان: يطق على هذه الغزوة اسم غزوة بدر الأولى، تمت ي شهر ربيع الأول في العام الثاني للهجرة، كانت هذه الغزوة تستهدف كرز بن جابر الفهري الذي أغار المواشي في مدينة المدينة المنورة، ولكن النبي لم يقاتل أحد وعاد هو ومن كان معه من المسلمين، حيث يقال أن هذا الشخص قد نجا هو ومن معه

غزوة بدر: أقيمت هذه الغزوة في شهر رمضان في العام الثاني للهجرة، والسبب في هذه التسمية أنها حدثت عند بئر بدر، وقد نصر الله تعالى المسلمين على المشركين من قريش، ومن الجدير بالذكر أن هذه الغزوة ذكرت في القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى في القرآن الكريم في سورة آل عمران في الآية رقم 123 ”  وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ ۖ فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ“.

غزوة الكدر من بني سُليم: تمت هذه الغزوة في شهر شوال ف السنة الثانية من الهجرة، وخرج نبي الله من المدينة المنورة ووصل إلى ماء الكدر وبقى بها ثلاثة ليال متتالية، ثم عاد إلى المدينة مرة أخرى دون قتال.

غزوة بني قينقاع: في السنة الثانية من الهجرة، وكان يستهدف في ذلك بني قيقاع وتمت محاصرتهم لمدة خمس عشرة ليلة، وتمت معاقبتهم بسبب عدم وفائهم بالعهد الذي تم بينهم وبين رسول الله.

غزوة االسويق: كانت هذه الغزوة في السنة الثانية من الهجرة، وكانت تلك الغزوة بهدف قطع أبي سفيان الذي كان يعد واحدا من قادة قوافل قبيلة قريش، وصل رسول الله إلى مكان يسمى قرقرة الكدر ولكن عاد دون قتال بسبب عدم استطاعته للحاق بأبي سفيان.

غزوة ذي أمر: خاض رسول الله هذه الغزوة في السنة الثالثة في شهر محرم، وكانت بهدف قبيلة غطفان في نجد وبقى في المدينة عثمان بن عفان رضى الله عنه، ثم عاد نبي الله إلى المدينة دون قتال، بعد أن بقى في نجد طيلة شهر صفر.

غزوة الفرع من بحران: كانت تلك الغزوة في شهر ربيع الآخر من السنة الثالثة من الهجرة، كانت هذه الغزوة باستهداف قريش، وصل بحران تلك المكان الذي يتواجد في منطقة الفرع في الحجاز، وبقى نبي الله في الحجاز لمدة طويلة وصلت إلى ثلاثة أشهر، ثم عاد إلى المدينة المنورة دون قتال.

غزوة أحد: تمت هذه الغزوة في شهر شوال في العام الثالث هجريا، سميت هذه الغزوة بهذا الاسم نسبة إلى جبل أحد التي أقيمت عليه، وكانت تلك الغزوة هي أولى هزمات المسلمين، حيث انتصر قبيلة قريش فيها.

عزوة حمراء الأسد: تمت في شهر شوال في لعام الثالث هجريا، تبعد منطقة حمراء الأسد عن المدينة المنورة بعشرين كيلومتر، وكانت تلك الغزوة بمثابة رد اعتبار لهزيمة المسلمين في غزو أحد، ولكن لم تشهد هذه الغزوة قتال.

غزوة بني النضير: حدثت في السنة الرابعة للهجرة، أقيمت هذه الغزوة في جنوب المدينة المنورة عند بيوت بني النضير، وكانت تلك الغزوة بسبب أن يهود بني النضير كانوا يريدون اغتيال نبي الله، ولكن تم محاصرتهم من قبل المسلمين حتى طلبوا الخروج من المدينة المنورة، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم اشترط عليهم الخروج دون السلاح.

عدد أخر من غزوات الرسول

نتناول في هذه الفقرة أسماء الغزوات الأخرة التي خاضها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي كالتالي:

  • غزوة بدر الآخر.
  • غزوة دومة الجندل.
  • وغزوة بني المصطلق.
  • غزوة الأحزاب بالعام الخامس الهجري.
  • غزوة بنو قريظة في السنة الخامسة من الهجرة.
  • غزوة بنو لحيان.
  • غزوة الحديبية في العام السادس الهجري.
  • غزوة ذي قرد.
  • غزوة خيبر في العام السابع الهجري.
  • غزوة ذات الرقاع.
  • فتح مكة في العام الثامن الهجري.
  • غزوة حنين في السنة الثامنة من الهجرة، تلك الغزوة التي ذكرت في القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى في سورة التوبة في الآية رقم 190 “لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ ۙ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ ۙ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ “.
  • غزوة الطائف في العام الثامن من الهجرة.
  • غزوة تبوك بالعام التاسع الهجري وكانت آخر غزوات الرسول الكريم.

الدروس المستفادة من غزوات الرسول

تركت غزوات الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من الدروس المستفادة، وهي كما يلي:

  • العمل على كسر حاجز الخوف من الخوض في المعارك والغزوات مع أعدااء الإسلام.
  • حقتت الأمة الإسلامية الكثير من الانتصارات، وأصبحت تملك جيشا يهيبه الكثير من الشعوب.
  • الحرص على العمل بأوامر الله سبحانه وتعالى واتباع السنة النبوية الشريفة.
  • تقوية الروح المعنوية للمسلمين وعدم الشك في قدرتهم والعزيمة الإسلامية لديهم.
  • الاعتراف بأن السبب في قوة الجيوش الإسلامية هي العبادات والتقرب من الله عز ول.
  • التأكيد بأن رسول الله صادق الوعد، ومن ثم على المسلمين كافة اتباع سنته والاقتداء بصفاته.
  • انضمام الكثير من المشركين إلى الإسلام لما رأوا في المسلمين من قوة وشجاعة.

ما الفرق بين الغزوة والسرية

نوضح في هذه الفقرة افرق ما بين الغزوة والسرية الإسلامية، حيث تتسبب هذه المفاهيم في خلط الأمور على المسلمين، نوضح الفرق من خلال النقاط التالية، كما يأتي:

السرية: يقصد بها تلك البعثة الإسلامية التي لم تتم بمشاركة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن الجدير بالذكر أنه تم إطلاق اسم السرية بسبب أن المسلمين كانوا يخرجون ليلا لمحاربة الأعداء بشكل سري،وتكون السرية تضم عدد يصل إلى أربعمائة رجلا مقاتل.

بينما الغزوة: يقصد بها المعارك التي كانت تتم بمشاركة رسول الله، وتضم الغزوة عدد كبير من الرجال المقاتلين مقارنة بالسرية حيث يل عددهم إلى الآلاف من أبناء الأمة الإسلامية المجاهدين.

هكذا نكون وصلنا لنهاية مقالنا هذا اليوم عن غزوات الرسول بالترتيب ، خاض رسول الله صلى الله عليه وسلم العديد من الغزوات والمعارك بهدف نشر الدين الإسلامي في كافة أنحاء العالم، ومن ثم تم تحديد عدد تلك الغزوات ليصل إلى سبعة وعشرين غزوة، نلقاكم في مقال جديد بمعلومات جديدة على موقع مخزن.