دين

ما هي الأحكام الشرعية الخامسة


الكثير منا لديه اسأله فقهية كثيرة يريد أن يحصل علي إجابة لها, ويجب أن يعرف كل مسلم أن أحكام الفقرة تستند إلي خمس أحكام وسوف توضحها لكم الخمسة وتفسير كل واحد منه.

أحكام الفقه الخامسة

الواجب

حيث إذا كان هناك مسألة فقهية والحكم فيها الوجوب فلابد علي كل مسلم فعله, وعندما يفعله يأجر عليه, وعندما يتركه يأثم, وذلك مثل الصوم والصلاة والزكاة.

المكروه

حيث يتم تفسير هذا الحكم علي تفضيل عظم فعل الشخص لفعلاً ما, فيأجر علي الاستجابة لهذا الحكم ولا يأثم علي فعله.

المندوب

وهو الفعل الذي يفضل فعله من قبل الشخص المسلم فيأجر علي فعله ولا يأثم علي عدم فعله, وذلك مثل السنن.

المباح

ويتم تفسير هذا الحكم علي أنه الفعل الذي إذا فعله أو تركه الشخص ليس عليه شئ.

الحرام

وهو الفعل الذي لابد أن يتركه كل شخص مسلم ولا يقربه وذلك مثل ترك الزنا والسرقة وشرب الخمر وهكذا, فإنه بذلك يأجر علي عدم فعله ويأثم علي فعله.

أمثلة للأحكام الشرعية

الوضوء

حيث أوجب القرآن والسنة النبوية علي كل مسلم حدث الحدث الأصغر أن يتوضأ حتي تصح صلاته, وذلك لما جاء في القرآن الكريم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْن)

الغسل

أوجب الدين علي مسلم حدث الحدث الأكبر أن يغتسل ويتطهر من الحدث الأكبر وذلك لما جاء في القرآن الكريم (وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا).

الربا

نهي الدين علي التعامل بين الناس بالربا حيث يأثم من يتعامل بالربا وذلك لما جاء في الكتاب الكريم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُّضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ), كما جاء في السنة الشريفة عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- أنّه قال: (لعن رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ آكلَ الربا، وموكلَه، وشاهدَيه، وكاتبَه).

الهبة والعطية

فالهبة والعطية من المستحبات في الدين, وذلك لما لها من تأثير كبير على القلوب والتأليف بينهم وعن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قالت: (كانَ رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَقْبَلُ الهَدِيَّةَ ويُثِيبُ عَلَيْهَا).