السعودية

كيف يخرج العرق الى سطح الجلد


كيف يخرج العرق الى سطح الجلد ، العرق من مسببات الإحراج للبعض،حيث يحمل رائحة كريهة واحياناً يترك بعض البقع الواضحة على الملابس مما قد يسبب الإحراج، نتعرف معاً عبر مخزن على كيفية خروج العرق الى سطح الجلد، وطرق التخلص منه وأضراره على جلد الإنسان.

كيف يخرج العرق الى سطح الجلد

  • تنتشر الغدد العرقية المسئولة عن إفراز العرق في مختلف أنحاء الجسم.
  • يخرج العرق من الجسم عن طريق مسام الجلد.
  • يتبخر العرق عندما يتعرض للهواء.
  • يساعد العرق الجسم على التخلص من الأملاح الزائدة والفضلات والسموم.
  • إختلاط العرق بالجراثيم والبكتيريا على سطح الجسم هو ما يسبب الرائحة الكريهة، لكن المفترض ان العرق يخرج من الجسم بلا رائحة.
  • يكثر العرق بشكل ملحوظ في ثنيات الجسم مثل الإبطين بسبب قلة وصول الهواء لهذه المنطقة من الجسم مما يسبب ارتفاع حرارة الجلد وخروج العرق.

اضرار العرق على الجسم

  • يحمل العرق عدد هائل من الجراثيم والبكتيريا ومسببات الأمراض الجلدية ولذلك يجب الإستحمام و تنظيف الجسم من العرق بصورة مستمرة.
  • ترك العرق يجف على الجلد بدون تنظيف بالماء قد يتسبب في عدد كبير من الامراض الجلدية مثل الطفح الجلدي وتهيج الجلد والحكة والحساسية.
  • تراكم الأوساخ والأملاح المصاحبة للعرق على جلد الإنسان يؤدي إلى إنسداد مسام الجلد وهو أحد أسباب ظهور حب الشباب.
  • يجب على الإنسان أن يستحم بصورة متكررة مرة كل يومين على الأقل، لتنظيف الجسم من العرق وتفادي أي أمراض جلدية وخاصة في فصل الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة.

أسباب التعرق بعد أخذ الدواء

  • قد يؤدي تناول بعض الأدوية إلى التعرق نتيجة لآثارها على الجسم، مثل أدوية مرض السكري و أدوية مشاكل الغدد الدرقية والغدد الصماء.
  • قد تؤدي أدوية أرتفاع ضغط الدم هي الأخرى إلى التعرق بعد تناولها وبدء سريان مفعولها في الدم، حيث أن الانخفاض المفاجئ لضغط الدم هو أحد أسباب التعرق.
  • تسبب أدوية الاكتئاب أيضاً تعرق الجسم بعد تناولها.
  • أدوية السكري أيضاً التعرق حيث أن انخفاض نسبة السكر في الدم من مسببات العرق، وبالتالي فان أدوية خفض نسبة السكر في الدم مثل الأنسولين قد تسبب التعرق بعد تناولها.

أسباب التعرق بدون مجهود

قد يعاني البعض من التعرق الغزير أثناء النوم أو اليقظة وبدون بذل مجهود ملحوظ، وهو أمر قد يدعو للقلق حيث يمكن أن يكون هذا عرضاً من أغراض بعض الأمراض مثل:

  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • أمراض الرئة.
  • إصابات الحبل الشوكي.
  • السرطان.
  • امراض القلب.
  • مرض السكري.
  • الشلل الرعاش.
  • النقرس.
  • إلتهاب المفاضل الروماتويدي.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (إيدز).
  • السل.
  • الهربس.

ويمكن أيضاً أن يحدث التعرق الغزير أثناء النوم لعدة أسباب بسيطة أو معروفة لا تدعو للقلق مثل:

  • السمنة : يتعرق أصحاب الوزن الزائد بغزارة عند ممارسة أقل مجهود وأحياناً أثناء النوم.
  • إضطرابات الأرق: يلاحظ أن المصابين بالأرق يتعرقون بغزارة أثناء محاولاتهم لليوم ويكون العرق نتيجة للقلق والتوتر الذي بسبب عدم استطاعتهم النوم.

وفي كل الأحوال عند استمرار التعرق الغزير لسبب غير مفهوم خاصة عند الشباب تحت سن 25 عاماً يستحسن زيارة الطبيب للإطمئنان على صحة الجسم والتأكد من عدم الإصابة بأي أمراض باطنة.

فوائد التعرق للكلى

  • يقلل العرق من احتمال الإصابة بحصوات الكلى، حيث يساعد الجسم على التخلص من الأملاح الزائدة ويساعد العظام في الحفاظ على الكالسيوم.
  • تتكون الحصوات في الكلى نتيجة تراكم الاملاح والكالسيوم فيها، وبالتالي فإن التعرق يفيد في تخليص الجسم من الأملاح والكالسيوم التي قدد تترسب في الكليتين والبول مسببة الحصوات الكلوية.

خروج الأملاح مع العرق

  • كما ذكرنا سابقاً فإن العرق يساعد الجسم على التخلص من الأملاح الزائدة، حيث يسبب تراكمها مشكلات مثل حصوات الكلى.
  • التعرق الغزير للجسم قد يشير إلى ارتفاع نسبة الأملاح في الدم، لذلك عندما يلاحظ الإنسان زيادة في غزارة كميات العرق التي تخرج من جسمه يجب عليه زيارة الطبيب للاطمئنان على صحته، حيث أن إهمال أرتفاع نسب الأملاح قد ينتهي بإصابة الكلي بالحصوات التي يحتاج تفتيتها إلى تدخل جراحي أحياناً.

هل التعرق ينقص الوزن

  • لا يساعد التعرق على فقدان الوزن، حيث أن كمية الماء التي تخرج من الجسم أثناء العرق، تخرج بشكل طبيعي عن طريق البول في حالة عدم التعرق.
  • فقدان الوزن نتيجة حرق الدهون من خلال التمارين البدنية هو ما يسبب التعرق الغزير.
  • حيث يستهلك الجسم الطاقة المستمدة من الغذاء وعند نفادها يبدأ الجسم في حرق الدهون للحصول على الطاقة، وخلال القيام بهذا المجهود يتعرق الإنسان بغزارة كنتيجة طبيعية للمجهود البدني الزائد.
  • يتسبب المجهود البدني في ارتفاع حرارة الجسم مما يدفع الجسم إلى إفراز العرق الذي يعتبر أحد وسائل الجسم لخفض درجة حرارته.

ما مكونات العرق وما الطرق السليمة للتخلص منها

  • يشكل الماء النسبة الأكبر من مكونات العرق حيث تصل إلى 99%.
  • يحتوي العرق على نسبة بسيطة من الأملاح و اليوريا.
  • يتشابه العرق مع البول في المكونات ولكن التركيزات تختلف بدرجة كبيرة، حيث نسبة الماء في البول أقل من نسبته في العرق بكثير.

أما عن طرق التخلص من العرق فهناك عدة طرق مثل:

استخدام موانع العرق

  • تتوافر بالصيدليات بعض الدهانات الموضعية المانعة للعرق، حيث تقوم هذه الدهانات بتضييق مسام الجلد في المناطق التي يتم دهانها، بما يمنع خروج العرق منها.
  • تتجمع كميات المياه المفترض خروجها من الجسم عند استخدام موانع التعرق لتخرج عن طريق البول.
  • يُفضل دهان موانع التعرق بعد الاستحمام وتنظيف الجسم لتعطي نتائج أفضل.
  • يمكن دهان موانع التعرق قبل النوم بالنسبة للأشخاص الذين بتعرقون بغزارة أثناء النوم.
  • استخدام مزيلات العرق ذات الرائحة الطيبة والتي تحتوي على كلوريد الالومنيوم قد لا تساعد فقط في التغطية على الرائحة الكريهة للعرق، بل إن كلوريد الألومنيوم يساعد على تقليل كميات العرق التي تخرج من الجسم حيث يساعد على تضييق مسام الجلد.

الحفاظ على برودة الجسم

  • كما ذكرنا سابقاً فإن التعرق هو احد آليات الجسم لتبريد درجة حرارته، حيث أن الجسم يفرز العرق بغزارة عند ارتفاع درجة حرارته بسبب المرض أو الطقس الحار،وبالتالي فإن الحفاظ على برودة الجسم قدر الإمكان بتجنب التواجد تحت أشعة الشمس لفترة طويلة أو استخدام خوافض الحرارة في حالة المرض، يقلل من كمية العرق ويساعد على التخلص منه.
  • الاستحمام بالماء البارد قد يساعد على خفض درجة حرارة الجسم بما يقلل العرق لفترة، كما انه يساعد على تنظيف الجسم من البكتيريا التي تجعل رائحة العرق لا تحتمل.

ارتداء ملابس تسمح بالتهوية

  • إرتداء ملابس تسمح بالتهوية مثل الملابس ذات النسيج القطني، يساعد الهواء على تجفيف العرق بسرعة أكبر، على عكس الأنسجة التي لا تسمح بالتهوية مثل الجلد والألياف الصناعية والتي لا تسمح بمرور الهواء من خلالها مما يسبب التعرق.
  • ارتداء الملابس ذات الألوان العاكسة لأشعة الشمس مثل اللون الأبيض يساعد على تقليل درجة حرارة الجسم بما يقلل من العرق، على عكس الألوان الداكنة مثل اللون الأسود الذي يمتص حرارة الشمس مما يرفع درجة حرارة الجسم وينتج عنه عرق غزير.

تجنب بعض الأطعمة

  • قد تسبب بعض الأطعمة إرتفاع درجة حرارة الجسم مثل الأطعمة الحارة، حيث يتفاعل الجسم مع الاطعمة الحارة تماماً كتفاعله مع الحرارة بما يسبب التعرق.
  • الكافيين أيضاً قد يسبب زيادة التعرق، حيث يحفز عمل الغدد الكظرية مما قد يزيد من العرق في منطقة الإبطين وكف اليد والقدمين.

الاستحمام بانتظام

  • يساعد الاستحمام على تنظيف الجسم من البكتيريا والجراثيم التي تسبب رائحة العرق الكريهة، ولذلك ينصح بالاستحمام بانتظام مرة كل يومين على الأكثر حفاظاً على نظافة الجسم والتخلص من العرق الذي قد يسبب بعض الأمراض الجلدية في حالة إهمال تنظيفه.
  • ينصح بالاستحمام بماء بارد حيث أن انخفاض درجة حرارة الجسم يمنع التعرق، فكما ذكرنا أن التعرق يكون نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • استخدام مزيلات العرق الطيبة بعد الاستحمام يساعد على تقليل رائحة العرق الكريهة حيث تحتوي بعضها على مواد تقتل الجراثيم المسببة للرائحة الكريهة، وأحياناً تحتوي على مواد تساعد على تضييق مسام الجلد وتقليل التعرق مثل مادة كلوريد الألومنيوم.

إلى هنا ينتهي مقال كيف يخرج العرق الى سطح الجلد، استعرضنا مع حضراتكم أضرار العرق على الجلد وفوائده للكلى وأسباب التعرق بدون مجهود، نرجو ان نكون قد استطعنا تقديم أكبر قدر من الفائدة.

المراجع