دين

كيف بدأت معركة حطين بقيادة صلاح الدين الأيوبي


معركة حطين هي أحد المعارك التي قام المسلمين بالقيام بها ضد نصاري أوروبا, حيث قام نصاري أوروبا بتكوين جيش عظيم لاحتلال بيت المقدس, وقام بالفعل باحتلال بيت المقدس في الوقت الذي كان فيه المسلمين ضعاف وليس لديهم أي قوة, حتي جاء قائد عظيم ليحرر بيت المقدس من يد الاحتلال الصليبي علي بيت المقدس, وذلك بعد مرور واحد تسعين عاماً علي الاحتلال, وفي خلال جزئيين سوف نتعرف علي هذه المعركة العظيمة التي حدثت في التاريخ الإسلامي.

معركة حطين وقائد تحرير بيت المقدس

كان قائد جيش المسلمين في معركة حطين هو القائد العظيم المغوار صلاح الدين الأيوبي, حيث أن صلاح الدين الأيوبي من أبناء آل أيوب الذين كانوا يسكنون في العراق, وكان يتميز صلاح الدين الأيوبي بمهاراته القتالية في الحروب وقوة في الشخصية التي أعدته إلي أن يكون أحد أعظم المحاربين الذين جاؤوا علي مدار التاريخ الإسلامي, حيث دخل صلاح الدين الأيوبي مع نور الدين لملاقاة جيش الصليبيين والقتال ضدهم, حيث خاض صلاح الدين الأيوبي الكثير من المعارك ضد الاحتلال الصليبي حتي قام بتحرير الكثير من المدن التي كانت تحت أمرت الاحتلال الصليبي, وادت هذه المعارك إلي عزل بيت المقدس عن المدن المجاورة لها حتي جاء الموعد المنتظر لمعركة حطين.

بشائر لبداية معركة حطين

ثم صلاح الدين الأيوبي بقيادة جيش المسلمين بنفسه لتحرير بيت المقدس من ايدي الاحتلال الصليبي, حيث قام في بداية الأمر بالغزو علي مدينة طبريا واستحب أن يقوم بفتحها تدريجياً بداية من اختراق أبراجها إلي أن وصل إلي فتح المدينة بأكملها, وفي الجانب الآخر كانوا الصليبيين محتلين صفورية وهي مكان بجانب مدينة عكا, وهو مكان من الناحية الاستراتيجية مناسب لما يتوافر فيه المياه والخيول, ورأي صلاح الدين الأيوبي أن فتحها سوف يستنزف جيش المسلمين, حتي جأت الفكرة بأن يجعلهم يخرجون من هذا الحصن لملاقاته بالخارج, قام صلاح الدين بالذهاب إلي ما بعد التلال حتي وصل إلي حطين, وكانت مكان مناسب لكي يعسكر فيه, في الجزء الثاني سوف نتعرف علي ما حدث لجيش الصليبيين إلي خروجهم خارج أسوار صفورية.