السعودية

كيفية حساب نفقة الطفل من الراتب وشروط ومتي تسقط النفقة في السعودية

[ad_1]




كيفية حساب نفقة الطفل من الراتب وشروط ومتي تسقط النفقة في السعودية – –




















كيفية حساب نفقة الطفل هي الشغل الشاغل للكثير من الأمهات في المملكة العربية السعودية، حيث تكون نفقة الأطفال هي عبارة عن مبلغ مالي المال يقوم الزوج بتوفيره كل شهر لأطفاله ولزوجته التي طلاقها وذلك لتأمين متطلبات الحياة وسد احتياجاتهم المادية، وهذا ضمن أساسيات المهام التي يقوم بها الزوج حتي بعد طلاق زوجته لما يحمله القانون السعودي في موادة للحفاظ على حقوق الزوجة والأولاد وهذا ايضا ما نص عليه قانون الحضانة الجديد في السعودية، وتعتمد هذه النفقة على حالة الزوج المادية فإذا كان معسر وليس ميسوراً فلا يتم إلزامه بأكثر من قضاء الحاجات الضرورية فقط، ولكن إذا كان ميسور الحال فيتوجب عليه الإنفاق على كافة احتياجات الأطفال.

كيفية حساب نفقة الطفل في السعودية

وهناك آلية معتمدة في طريقة حساب نفقة الطفل في السعودية بعد طلاق الزوجة من زوجها في المملكة كما يوجد هناك شروط إسقاط الحضانة عن الأم السعودية، ويتم حساب نفقة الطفل من الراتب في المملكة العربية السعودية على حسب تعاليم الشريعة الإسلامية وهي الأساس في كل القوانين التي تسنها الحكومة، ولهذا يجب على الأب بعد طلاق زوجته دفع مقدار نفقة لأطفاله، وتكون هذه النفقة عبارة عن مبلغ من المال يوّفره الزوج لزوجته ولأولاده منها لتأمين متطلبات الحياة وسد احتياجاتهم المادية، حيث يجوز الحكم بنصف مرتب الزوج في حال إصدار الحكم بالنفقة على أبنائه، ويتم خصم النفقة مباشرةً من راتب الزوج، ويُخصم نصف الراتب، ويصدر القاضي الحكم بإعطاء نفقة الطفل بعد الطلاق في السعودية حسب راتب الأب في المملكة، ويتم تقدير مقدار المبلغ المحتمل للنفقة كما يلي:

  • ينظر القاضي إلى دخل الرجل، عند تحديد نسبة النفقة، ويستعين في ذلك بالخبرة في حالة تعذر التعرف إلى الدخل الحقيقي.
  • يراعي القاضي، أسعار السلع والمعيشة.
  • كما يراعي القاضي الحياة التي كان يعيشها الأطفال قبل وقوع الطلاق بين الأب والأم، ويحسب متوسط المبلغ المناسب الذي يكفي احتياجات الأبناء.
  • ويتراوح متوسط النفقة في السعودية ما بين ألف إلى 1500 ريال سعودي شهريا لكل طفل.
  • لكن يختلف هذا المقدار من أب إلى آخر على حسب القدرة والاستطاعة المالية لكل أب.

شروط اسقاط نفقة الأطفال في السعودية

حدد القانون السّعودي مجموعة من الحالات التي تؤدي إلى سقوط نفقة الأبناء في المملكة السعودية، وهي:

  • أن يبلغ المستحق للنفقة سن الرشد أي 18 عام.
  • أن يبلغوا الخامسة والعشرين عام في حال كانوا ما زالوا يدرسون.
  • تسقط نفقة الابنة إذا كان لها من المال ما يكفيها بأن أصبحت تعمل وتكسب أو تزوجت فأصبح لها من يعولها وملتزم بنفقتها.

ملاحظة: يستثنى من ذلك الأبناء المصابين بإعاقة جسدية أو ذهنية والعاجزين عن العمل وبالتالي الكسب المادي، فتكون نفقتهم على الأب إلى الأبد مهما بلغوا من العمر.


error: غير مسموح بنقل المحتوي الخاص بنا لعدم التبليغ






[ad_2]