السعودية

كم سعرة حرارية في البرغل المطبوخ


البرغل عبارة عن حية مصنوعة من القمح مليئة بالفيتامينات والألياف بجانب المعادن، وتتعدد فوائد هذا البرغل وتتنوع، فيعتبر من الأطعمة التي تمنع الإصابة بالأمراض المزمنة ويحد من اضطرابات الهضم ويحافظ على صحة الأمعاء بجانب أنه يساهم في فقدان الوزن، وهو الأمر الذي يجعل الجميع يتساءلون كم سعرة حرارية في البرغل المطبوخ، ومن خلال موقع مخزن سنجيب عن هذا السؤال بجانب إيضاح العديد من الأمور الأخير.

كم سعرة حرارية في البرغل المطبوخ

يعتبر البرغل من الأطعمة المساهمة في فقدان الوزن لما يحتويه من ألياف، كما أن نسبة الكربوهيدرات المتواجدة به قليلة بخلاف الأرز الأبيض والأطعمة الغنية بنسبة عالية منها مما يعمل على زيادة الوزن، كما أنه من الأغذية الغنية بالمنغنيز والحديد والمغنيسيوم وقليل في السعرات الحرارية مثل الأرز البني أو الكينوا.

  • يقلل تناول البرغل من مقاومة الجسد للأنسولين وعملية التمثيل الغذائي مما يساعد على الحد من الإصابة بأمراض السمنة وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية وضغط الدم.
  • أما عن مقدار السعرات الحرارية في 100 جرام من البرغل المطبوخ فتقد ب83 سعرة حرارية.
  • البرغل في أساسه عبارة عن قمح منخول، ويمكن استعماله كملين وطارد للسموم والفضلات من الجهاز الهضمي، كما يعمل على تنظيم حركة الأمعاء، وهو الأمر الذي يساهم في الحد من الإصابة بالإمساك.
  • كما تساهم الألياف المتواجدة به من الحد من اضطرابات القولون.
  • أما صحن البرغل الواحد فيحتوي على 166 سعرة حرارية.

نسبة البروتين في البرغل المبطبوخ

يعتبر البرغل من الأغذية الصحية المفيدة لصحة الإنسان لما يحتويه من نسب متنوعة من المعادن والفيتامينات بجانب النسبة العالية من الألياف، فقد توفر حصة واحدة من البرغل حوالي 30% أو أكثر من الاستهلاك اليومي، أما عن نسبة البروتينات المتواجدة بها فتتمثل في الآتي:

  • أما كوب البرغل الواحد فيحتوي على حوالي 6 جرام من البروتينات.
  • كما يوفر كوب واحد من البرغل يوميًا حوالي 2.11 مجم من قيمة المنغنيز اللازمة لجسم الإنسان.
  • أما السعرات الحرارية في كوب البرغل العادي غير المبطوخ فتقدر بحوالي 342 سعرة حرارية.
  • كما يوفر الكوب الواحد من المغنسيوم المطبوخ حوالي 15.6% من المغنسيوم اللازم لحاجة الجسم، وهو الأمر الذي يساهم في تنظيم مستويات الكلسيوم، ويعتبر هذا الأمر من أفضل الفوائد العائدة من البرغل لجسم الإنسان.

نسبة الكربوهيدرات في البرغل

يعتبر قمح البرغل واحد من المصادر الأساسية للمغنسيوم والمنغنيز بجاب الألياف والحديد والكربوهيدرات والتي تتمثل نسبتها في 34 جرام في كوب من البرغل المقدر حجمه ب128 جرام، وهذا بجانب العديد من المواد الغذائية الأخرى والتي تتمثل فيما يلي:

  • السعرات الحرارية تصل إلى 151 سعرة حرارية.
  • بروتينات مقدرة بحوالي 6 جرام.
  • تصل نسبة الألياف في كوب من البرغل العادي إلى 8 جرام.
  • كما أن كوب البرغل غني بحوالي 8% من حمض الفوليك.
  • 8.6 % من فيتامين B، و9 % من النياسين.
  • كما تحتوي المئة جرام من البرغل على 1.93 ميليغرام من الزنك.
  • بجانب حوالي 410 ميليغرام من البوتاسيوم، و27 ميكروغرام من الفولات.
  • كما أن كوب من البرغل غني بحوالي 55% من المنغنيز و 15% من المغنسيوم، و10% من الحديد.
  • أما الكوب بحجم 150 جرام من البرغل الني فتصل السعرات الحرارية المتواجدة به إلى 513 سعرة حرارية.

السعرات الحرارية في البرغل الناعم

تساعد الألياف المتواجدة في الحبوب الكاملة مثل البرغل على الحد من الإصابة بالأمراض الخبيثة مثل السرطان، أما عن السعرات الحرارية في كأس من البرغل الناعم فتتمثل فيما يلي:

  • تقدر السعرات الحرارية في البرغل الناعم بحوالي 151 سعرة حرارية.
  • تم نشر دراسة بالمجلة الدولية لعلم الأوبئة عام 2009 أثبتت أن تناول النساء للأطعمة الغنية بالألياف مثل البرغل قبل انقطاع الدورة الشهرة تقلل من فرصتهم بالإصابة بسرطان الثدي.
  • كما أن للبرغل دور فعال في تغذية الجسد بمعدن المنغنيز النادر وهو مساهم أساسي في وظائف الدماغ والأعصاب، ويتواجد في الأعضاء الداخلية والعظام.
  • كما يساهم المنغنيز في تكوين الأنسجة الضامة، وله دور فعال في تخثر الدم المناسب في القلب.
  • في بعض الأحيان قد تصل السعرات الحرارية المتواجدة في كوب برغل إلى 478 سعرة حرارية.

كوب برغل كم غرام

وهو وجبة من السهل طهيها أو إضافتها على العديد من الأطباق الأخرى، منها السلطات والمخبوزات واليخنة، ولا يعتبر البرغل من الوجبات سريعة التحضير أو اللذيذة فحسب بل هو من الأطعمة المفيدة لصحة الإنسان.

  • كوب البرغل الواحد يقدر بحوالي 182 جرام
  • يساهم البرغل في الحماية من حالات ارتفاع الدم الخطيرة، ويحد من الإصابة بالمضاعفات الناتجة عنها التي من ضمنها السكتة الدماغية والتجلطات المسببة للنوبات القلبية.
  • كما أن تناول البرغل يمنع الإصابة بالفشل الكلوي واضطرابات القلب وأمراض الأوعية الدموية والعديد من المشاكل الصحية الأخرى.
  • من هذا المنطلق فإن تناول العديد من الحبوب الكاملة مثل البرغل والشوفان تقلل من أعراض ارتفاع الدم المتمثلة في: الصداع الشديد، الغثيان، الاستفراغ، التشتت المستمر والارتباك، اضطرابات الرؤية ونزيف الأنف.
  • تناول البرغل لفترات زمنية طويلة قد يسبب انخفاض ضغط الدم الانخفاضي بجانب تقليل خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • من هذا المنطلق ووفقًا لما ورد سابقًا فإن السعرات الحرارية المتواجدة في البرغل تختلف باختلاف النوع وطبيعة البرغل وليتضح الأمر بشكل أفضل يمكننا عرض السعرات الحرارية في الجدول التالي:

البرغل

الكمية

السعرات الحرارية

البرغل الأحمر الصلب

ربع كأس

140 سعرة حرارية

البرغل المتشقق الجاف

ربع كأس

150 سعرة حرارية

البرغل الناعم

كأس

151 سعرة حرارية

البرغل الني

150 جرام

513 سعرة حرارية

البرغل المطبوخ/ المسلوق

100 جرام

83 سعرة حرارية

فوائد البرغل للجسم

هناك العديد من الفوائد التي يقدمها البرغل للجسم والتي يمكن أن نقوم بتلخيصها عبر الفقرات التالية بالشكل التالي:

  • يساهم في تعزيز صحة القلب ويحد من الاضطرابات للأمراض التابعة للقلب لما يحتويه من الألياف الغذائية التي تساهم في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يساعد في الحفاظ وتنظيم وظائف الجهاز الهضمي، بحيث تسمح الألياف الغذائية المتواجدة بالبرغل على نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء لدعم وظائف الهضم الصحية.
  • ينظم نسبة السكر والأنسولين في الدم.
  • يساعد الزنك بجانب المواد الغذائية الأخرى المتواجدة في البرغل من تعزيز وظيفة الجهاز المناعي.
  • كما يمتلك البرغل خصائص مضادة للأكسدة، والتي تساهم في تقليل فرص تحور خلايا الجسم الصحية، ويعمل على القضاء على الالتهابات.
  • يساهم في خفض الوزن فتعمل الألياف المتواجدة على تعزيز الشعور بالامتلاء والشبع وهو الأمر الذي يساهم في تقليل السعرات الحرارية التي يتم تناولها يوميًا.
  • كما يقلل الطاقة التي يتم امتصاصها من الطعام.

كيفية استعمال البرغل لفقدان الوزن

  • من الممكن إضافة البرغل مع شرائح اللحم الخالية من الدسم، وبجانبهم الخضروات الورقية، وبهذا تكون وجبة متكاملة ومشبعة.
  • من الممكن استعمال حبوب البرغل الساخنة مع الإفطار، وإضافة بعض الفواكه والمكسرات.
  • إضافة البرغل إلى السلطات وسلطة التبولة بشكل خاص والتي يكون البرغل المكون الأساسي لها، والتي تتكون من المكونات التالية:
    • كأس من الماء المغلي.
    • ملعقة ونصف من صلصة الصويا.
    • ملعقة من عصير الليمون.
    • نصف ملعقة من زيت الزيتون.
    • ملعقة ونصف من الثوم.
    • نصف كأس من الطماطم.
    • ربع كأس من الكزبرة الخضراء.
    • ملعقة من النعناع الأخضر الطازج.
    • كمية مناسبة من الزنجبيل الطازج.
    • يتم مزج المكونات السابقة مع بعضها البعض لتكوين ثلاثة حصص تحتوي كل منهم على حوالي 77 سعرة حرارية.

أضرار البرغل

لا تتعدد الأضرار العائدة من البرغل ولكن لا يمكن تجاهلها، ومن الأضرار المتعارف عليها ما يلي:

  • يسبب تناول البرغل الإحساس بالانتفاخ، خاصةً إذا تم تناوله بكميات كبيرة، ويرجع الأمر المسبب للانتفاخ هو احتواء البرغل على الألياف، ومن الممكن أن يتفاقم الانتفاخ في حال كان الفرد مصاب بأي من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل: القولون العصبي، اضطرابات القولون وتهيجه.
  • كما أن البرغل يحتوي على نسبة عالية من الأوكزاليت والتي تزيد من إفراز الكالسيوم في البول، وهو الأمر الذي يسبب أضرار ناجمة عن حصى الكلى ويزيد من حدة أعراض النقرس.
  • كما يحتوي البرغل على مادة الغولتين المتواجدة في القمح، والتي يمكن أن تسبب الحساسية للبعض بجانب العديد من مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي خاصةً عن الأشخاص الذين يعانون من حساسية ضد القمح.
  • ولتفادي الحساسية من الممكن استبدال البرغل بالأرز البني أو القطيفة أو الكينوا،حيث تعتبر هذه الأغذية خاوية من الغلوتين.

من هذا المنطلق نكون تعرفنا على إجابة سؤال كم سعرة حرارية في البرغل المطبوخبجانب الإلمام بالسعرات الحرارية في الأنواع المختلفة للبرغل سواء مطبوخ أو ني، بجانب الإلمام بفوائده وأضراره وكيفية استعماله من أجل فقدان الوزن بأفضل الطرق الممكنة عبر الفقرات السابقة.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من الموضوعات المتنوعة عبر موقع مخزن من هنا: