السعودية

علاج انتفاخ جفن العين العلوي


يُمثل انتفاخ العيون أحد الحالات الطبية المزعجة للكثيرين بل أنها تُسبب ألماً في الكثير من الأحيان، وذلك ليس على الصعيد الجمالي فقط للشكل وإنما تؤثر سلباً على نمط الحياة اليومية في حال كان التورم شديداً، وذلك لتأثيره على قدرة الشخص على الرؤية وأداء الأنشطة اليومية.

لذا نستعرض معكم في مقالنا الآتي أسباب حدوث تورم الجفون العلوية للعين، علاج انتفاخ جفن العين العلوي ، أهم الأعراض الحادثة عن تورم الجفون، ومتى يكون عليك اللجوء لزيارة الطبيب المختص، وذلك في سطورنا التالية من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

علاج انتفاخ جفن العين العلوي

عند الإصابة بانتفاخ في جفن العين العلوي فإن هذا الأمر قد يزول بمفرده دون تدخل منك في غضون عدة أيام قليلة، لذا نعرض لك بعض النصائح التي سوف تساعدك في تخفيف أعراض انتفاخ العين وتسريع الشفاء، والتي تتمثل في:

  • القيام بغسل العينين بالماء البارد وذلك في حالة كان انتفاخ جفن العين مصحوباً بإفرازات سائلة، حيثُ يعد الماء البارد من أفضل الوسائل المُلطفة لتهيج العينين.
  • تطبيق كمادات باردة على العينـ وذلك من خلال الاستلقاء أفقياً ووضع منشفة مبللة بالماء البارد على عينيك.
  • وضع بضع قطرات من مضادات الهيستامين للحساسية، وذلك في حالة كنت تعاني من الحساسية وذلك بعد أن تتم استشارة الطبيب المختص.
  • وضع أكياس من الشاي الأسود البارد على العينين، حيثُ تساعد مادة الكافيين في التقليل من حدة التورم والالتهاب.
  • وضع وسادة إضافية أسفل الرأس عند النوم ليلاً وذلك للتقليل من معدل احتباس السوائل في العين.
  • استخدام المحلول الملحي لغسل العين، وذلك في حالة كان التورم مصحوباً بإفرازات سائلة.
  • المحافظة على نظافة الأدوات الشخصية كالوسائد والملابس، مع تجنب لمس العينين.
  • التوقف عن استخدام المواد التجميلية والعدسات اللاصقة والروائح النفاذة وذلك للتقليل من حدة التورم والالتهاب.

تورم الجفون العلوية للعين

عادةً ما يحدث تورم الجفون العلوية للعين بسبب حدوث التهاب في النسيج الضام المحيط بالعين أو تراكم السوائل داخل العين، وقد ينتج عن هذا التورم ألماً أو لا تشعر به، ويُمكن أن يحدث هذا التورم في الجفن العلوي أو الجفن السفلي للعين.

وتورم الجفون من الحالات المرضية البسيطة التي يُمكن علاجها منزلياً في حالة كانت بسبب أحد العوامل الأكثر شيوعاً، وقد تتباين حالة التورم من الحالة البسيطة إلى الشديدة، إلا أنه قد يكون هذا الأمر ناتجاً عن الإصابة بمشكلة صحية أكثر خطورة وهو الأمر الذي قد يؤدي عند إهماله إلى فقدان الرؤية.

وفي هذه الحالة يكون الطبيب هو المسئول الأول عن تحديد سبب الإصابة بتورم الجفون في حال لم تنجح العلاجات المنزلية التي ذكرناها مُسبقاً في علاج الأمر.

أسباب تورم جفن العين العلوي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بانتفاخ العين والتي تتمثل في:

  • الحساسية: يمثل انتفاخ جفن العين أحد العراض الناتجة عن الإصابة بالحساسية وهي عرض طبي شائع الحدوث ويُمكن علاجه بسهولة، ويُمكن أن تكون حساسية العين ناتجة عن الإصابة بحمى القش، أو رد فعل تحسسي نتيجة لتناول بعض الأطعمة أو المواد الكيميائية أو أي من المواد المهيجة التي تتعرض لها العين على مدار اليوم.
  • التهاب الملتحمة: تُعرف التهاب الملتحمة أو العين الوردية بأنها إحدى العدوى شائعة الحدوث للكثيرين خاصةً خلال موسم الإصابة بالبرد والإنفلوانزا، فعادةً ما يحدث التهاب الملتحمة مُسبباً تورم جفن العين بسبب بكتيريا أو فيرس ما أو أحد مُسببات الحساسية الشائعة.
  • داء غريفز: في غالبية الأحوال يُصاب مرضى داء غريفز أو من هم مصابون ببعض مشكلات الغدة الدرقية بمشاكل انتفاخ العين، كما أن داء غريفز من الممكن أن يُسبب جحوظ ملحوظ في العين أو انتفاخ مما يؤثر على عين واحدة أو كلتا العينين.
  • عدوى شحاذ العين: تُعرف عدوى شحاذ العين بأنها إحدى العدوات التي تثصيب الغدد الزيتية في جفن العين والعدد الدمعية المتواجدة في قاعدة الرموش، وعادةً ما تبدأ الأعراض في الظهور في هيئة كتل حمراء مع وجود انتفاخ في العين وحكة مؤلمة.
  • في الكثير من الحالات تؤثر العدوى على غدة واحدة فقط وهو الأمر الذي لا يتطلب أي علاج، إلا أنه يُمكن لكمادات المياه الدافئة المساعدة في تخفيف حدة الألم والانتفاخ في العين.
  • مستحضرات التجميل: عند دخول بعض من بقايا مستحضرات التجميل والماكياج إلى العين فإنها تُحدث تهيج بها مما يؤدي إلى تورم العين واحمرارها بشكل ملحوظ،  كما يُمكن أن تتسبب ردود الفعل التحسسية من هذه المنتجات إلى انتفاخ جفون العين.
  • عدوى الهربس: تُسبب عدوى الهربس حدوث تقرحات موجعة في جفن العين أو سطحها، وهو الأمر الذي إن لم يتم علاجه سوف يُسبب الإصابة بانتفاخ جفن العين أو التهاب القرنية.

اسباب انتقاخ العين

  • هناك العديد من العوامل التي قد تُسبب انتفاخ جفن العين من بينها:
    • احتباس السوائل في العين.
    • لدغات الحشرات.
    • حدوث إصابة أو صدمة وعادةً ما تكون مصحوبة بتغير في لون العين.
    • التهاب النسيج الخلوي في العين، وهو الالتهاب الذي يحدث في الجلد الموجود حول العين.
    • البردة وهي الحالة المرضية التي تُصيب العين بسبب انسداد الغدد الزيتية.

أعراض تورم العيون

يُشير تورم العين إلى وجود إصابة ما قد سببت الأمر وأظهرت عدد من الأعراض التي يلزم علاجها، ومن أبرز أعراض تورم العين:

  • حدوث تهيج في العين على هيئة حكة مؤلمة، أو الشعور بوخز في العين.
  • صعوبة في الرؤية والتي تتزايد مع تزايد حجم التورم.
  • حساسية للضوء.
  • احمرار جفون العين.
  • زيادة في إفراز الدموع.
  • إفرازات سائلة من العين.
  • التقرح خاصةً في حالة وجود عدوى.
  • ألم في العين يُسبب لك انزعاج كبير.

متي تذهب لزيارة الطبيب عند الإصابة بتورم الجفون

يجب أن يتم الحرص على زيارة الطبيب من أجل إجراء فحص شامل للعين في حال كنت تعاني من أحد الأعراض التالية إلى جانب تورم الجفون العلوية للعين:

  • استمرار أعراض تورم جفون العين لمدة تزيد عن 48 ساعة.
  • حدوث ضعف في الرؤية أو تغير للأسوأ.
  • بدء ظهور بعض الكتل داخل العين.
  • زيادة في الشعور بالألم وعدم الراحة.
  • ظهور أجسام داكنة أو بقع سوداء (الأجسام العائمة) في الرؤية.
  • إيجاد صعوبة في تحريك العين.
  • لا يقل التورم أو يزول على الرغم من تجربة العلاجات المنزلية.

حيثُ سيقوم الطبيب بإجراء فحص شامل للعين وإيضاح التشخيص الطبي لحالتك، مع وصف العلاج الفعال للتخلص من تورم الجفون، وذلك في حالة كان تورم الجفون ظاهراً ومؤلماً للغاية.

نصائح للوقاية من تورم العيون

حتى تقي نفسك من الإصابة بتورم العيون وما يصاحبه من أعراض مزعجة، عليك تجربة النصائح التالية:

  • إجراء اختبار حساسية للعين، وذلك إن كان تورم العين ناجماً عن الحساسية ويحدث بصفة مستمرة، فإن التعرف على سبب الحساسية من شأنه مساعدتك على تجنبه وبالتالي التقليل من حدوث تورم العين.
  • الحرص على اختيار المواد التجميلية التي لا تسبب حساسية للعين، على أن تكون خالية من الروائح التي تساعدك في تجنب نوبات حساسية العين، ويُمكنك إجراء هذا الأمر من اختبار بقعة من مستحضر التجميل على الجزء الداخلي من معصم اليد قبل وضعها على البشرة، وذلك للابتعاد عن أي رد فعل تحسسي بالقرب من منطقة العين.
  • عند استخدام قطرات العين سيكون عليك البحث عن قطرات العين الخالية من المواد الحافظة، فهذه المواد الموجودة في قطرات العين العادية من شأنها أن تبطئ سرعة نمو البكتيريا، إلا ان بعض الأشخاص قد يعانون من حساسية من هذه المواد الحافظة.
  • في حال كنت ترتدي العدسات اللاصقة باستمرار فيُمكنك الحد من إمكانية الإصابة بتورم الجفون من خلال الحرص على نظافة وتعقيم هذه العدسات، وذلك من خلال غسل اليدين جيداً قبل استخدامهم في ارتداء العدسات اللاصقة أو نزعها، استبدال العدسات اللاصقة بصفة منتظمة، استخدام محلول طبي لحفظ العدسات.

الفرق بين انتفاخ العين وتورم العين

  • يُشير كل من انتفاخ العين وتورم العين إلى حالة طبية مختلفة، فتورم العين أو المنطقة المحيطة بها يكون عبارة عن رد فعل تحسسي عن أحد مسببات الحساسية أو العدوى وهو الأمر الذي قد يُسبب تورم جفون عين واحدة أو كلتاهما.
  • بينما انتفاخ العين عادةً ما يظهر بسبب قلة النوم أو ارتخاء نسيج العين وهو الأمر المرتبط بعامل السن، حالات احتباس السوائل، وفي حالة انتفاخ العين فإنه عادةً ما يُصيب كلتا العينين معاً.

وختاماً أعزاءنا القراء نكون قد عرضنا لكم علاج انتفاخ جفن العين العلوي، العلاجات المنزلية للتخلص من انتفاخ العين، الفرق بين حالة انتفاخ العين وتورمها وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.