السعودية

علاج القلق والتوتر والخوف بالأعشاب


مع تسارع وتيرة الحياة اليومية وزيادة الضغوط النفسية والعصبية التي يتعرض لها الكثيرين على مدار الأيام، يشعر الكثير بالمعاناة من مشاعر القلق والاكتئاب وحتى الزهايمر، وذلك لأن المشاعر والأحاسيس السلبية التي تتواجد بالمخ تعمل على تغذية بعضها البعض، لتنتشر في المراكز المسئولة عن الشعور بالاكتئاب والقلق في الدماغ.

كما أن الإجهاد الذهني والنفسي يُسبب تعرض أجسامنا في الكثير من الأحوال إلى بعض الضغوطات الخارجية التي تؤثر على الصحة العقلية من ناجية الذاكرة أو القدرة على التركيز، وتتفاوت مشاعر القلق والاكتئاب من حيثُ شدتها من شخص إلى أخر إلا أنها قد تزايدت بشكل كبير مؤخراً، لذا يلجأ البعض إلى تناول الأعشاب الطبيعية التي تساعد في التخفيف من هذه الأعراض، وإليكم بالتفصيل علاج القلق والتوتر والخوف بالأعشاب الطبيعية في السطور التالية من موقع مخزن المعلومات.

علاج القلق والتوتر والخوف بالأعشاب

أثبتت العديد من الدراسات الطبية التي إجرائها في الآونة الأخيرة حول تأثير الأعشاب الطبيعية في علاج حالات القلق والتوتر والخوف التي تنتاب الكثيرين في مراحل عمرية مختلفة، وقد أثبتت فاعليتها في الحد من هذه الأعراض، ومن أكثر الأعشاب الطبيعية فاعلية في علاج التوتر والقلق:

زهرة البابونج

  • زهرة البابونج أو الكاموميل من أكثر الأعشاب الطبيعية فاعلية في تخفيف مشاعر القلق والخوف وذلك لما لها من فاعلية في زيادة الشعور بالاسترخاء والهدوء، كما تساعد على التخلص من الأعراض المرافقة لهذه المشاعر وفقاً للدراسات الطبية التي تم إجراءها عليها مؤخراً.
  • كما تم تصنيف الكاموميل بأنه أحد الأعشاب التي تسهم في خفض القلق بشكل كبير لدى العديدين، كما يسهم في المساعدة على النوم الجيد وتهدئة الجسم من الاضطراب.
  • يُمكنكم تناول مشروب زهرة البابونج بصفة يومية على مدار ثمانية أسابيع متواصلة للحصول على نتائج فعالة في الحد من مشاعر القلق والتوتر، وذلك ما تم إثباته عبر الدراسات الطبية التي تم إجرائها، والتي أثبتت فاعليتها في علاج 61 شخص كانوا يعانون من اضطرابات القلق والتوتر.
  • يتم تحضير مشروب البابونج من خلال غليّ مقدار من الماء، ثم وضع كمية مناسبة من زهرة البابونج مع تغطية الكوب لمدة 5 دقائق، وذلك حتى يتم الحصول على منقوع البابونج لتتناوله دافئاً.

الشاي الأخضر

  • يحتوي التركيب الطبيعي للشاي الأخضر على الكثير من المواد الفعالة التي تساعد في علاج التوتر والاكتئاب، ومن بين هذه المواد مادة التانين التي تساعد في تنظيم ضربات القلب وخفض معدلات الدم المرتفع بالجسم، مما يسهم في الشعور بالراحة والاسترخاء.
  • لذا يحتل الشاي الأخضر مقدمة قائمة المشروبات الطبيعية التي تساعد في معالجة المشاعر النفسية السلبية كالتوتر والقلي، كما يسهم الشاي الأخضر في الحد من معدلات الإصابة بحالات الزهايمر في المراحل العمرية المتقدمة.

عشبة أشواغاندا

  • قد يكون الكثيرين يقرأ اسم هذه العشبه للمرة الأولى في حياته، إلا أنها أحد أكثر الأعشاب الطبيعية فاعلية في علاج مشاعر القلق والتوتر، وذلك من خلال فاعليتها في خفض معدلات الكورتيزول في الجسم، وهو الهرمون المسئول عن الشعور بالإجهاد، بالإضافة إلى فاعليتها في تعزيز طاقة الجسم ودعم عمل جهاز المناعة من خلال مواجهتها لمشاعر الإجهاد والتعب.
  • يُمكنكم الحصول على هذه العشبه بسهولة من خلال أحد محال بيع الأعشاب أو الصيدليات إلا أنه عليكم استشارة الطبيب أولاً قبل الإقدام على تناولها لتحديد الجرعة المناسبة لكل شخص.
  • وعادةً ما تكون الجرعة المعتادة من عشبه أشواغاندا هي غليّ مقدار 2 جرام منها في كوب من الماء أو الحليب وتناولها مرتين يومياً، ولا يجب أن يتم تناولها للنساء الحوامل أو المرضعات أو صغار السن.

أفضل الأعشاب لعلاج التوتر والقلق

عشبة الكافا

  • عُشبة الكافا أحد أكثر الأعشاب الطبيعية فاعلية في علاج مشاعر التوتر والقلق والخوف والعديد من المشاعر النفسية السلبية التي تؤثر على الإنسان نفسياً وذهنياً وجسدياً.
  • إلا انه قد ينتج عن تناول عشبة الكافا بعض الأعراض السلبية التي تُقلل من فاعليتها، فقد أثبتت بعض الدراسات أنها ربما تُسبب ضرراً كبيراً للكبد في حال تناولها، إلا أنه لا تزال هذه الدراسات في المراحل الأولية وتتطلب العديد من التجارب لإثبات صحتها.

الليمون

  • يتم تصنيف الليمون الطازج كأحد الطرق الطبيعية الفعالة التي يتم اتباعها في مجال الطب البديل للحد من مشاعر القلق والخوف والتوتر، وذلك لفاعليته الكبيرة في تهدئة الجسم والشعور بالاسترخاء في الأعضاء والأعصاب، كما أن له تأثيراً فعالاً في الحد من مشاعر الاكتئاب المرافقة للكثير من حالات التوتر والقلق.

شاي إكليل الجبل

  • يتميز شاي إكليل الجبل برائحته العطرية المميزة، التي جعلته أحد أكثر الطرق الطبيعية فاعلية في التقليل من مشاعر القلق والخوف، ويُعرف إكليل الجبل في العديد من البلدان العربية باسم عُشبة الروز ماري.
  • كما يساعد إكليل الجبل بشكل كبير على إزالة التوتر والإجهاد من عضلات الجهاز الهضمي، وذلك خاصةً لدى الشخاص الذين يعانون من الاضطرابات المعدية والهضمية التي تصاحب مشاعر القلق والخوف.

اليانسون

  • يحتوي التركيب الطبيعي لأعشاب اليانسون على العديد من المركبات الغذائية الفعالة التي تجعل له دوراً كبيرًا في علاج مشاعر الاكتئاب والقلق، حيثُ يتضمن تركيبه الطبيعي على العديد من المعادن كالحديد، البوتاسيوم، الزنك، الفسفور وغيرها من المعادن التي تُسبب في حال انخفاض معدلاتها في الجسم الشعور بالقلق والخوف والتوتر لدى الكثيرين.
  • لذا يُستخدم مشروب اليانسون كعلاج مسكن ومهدئ بفاعلية للوصول إلى شعور الاسترخاء من التعب، فاليانسون هو العلاج المثالي لعلاج حالات الاضطرابات المرافقة للمشكلات النفسية خاصةً عند النوم ليلاً.
  • يُمكنكم عمل مشروب اليانسون من خلال غلي مقدار كوب من الماء، ثم إضافة حبوب الينسون إليه وتغطيته لمدة خمسة دقائق، ليتم تناوله دافئاً.

شاي الزنجبيل

  • يحتوي شاي الجنزبيل على ما يزيد عن 14 نوعاً مختلفاً من المركبات الطبيعية الفعالة في علاج المشاعر النفسية السلبية بالإضافة غلى مضادات الأكسدة الطبيعية، وهو المر الذي جعل منه أحد أكثر الأعشاب الطبيعية فاعلية في علاج التوتر والقلق، فهو من المشروبات العشبية الطبيعية التي لا ينتج عن تناولها أية آثار جانبية.
  • يُمكنكم الحصول على شاي الجنزبيل من خلال عدة طرق أبرزها غليّ كمية من شرائح الزنجبيل الطازج في الماء، أو بشر كمية من الزنجبيل الطازج في كمية من الماء المغلي ثم تقليبه لتناوله، كما يُمكنكم تناول الزنجبيل المجفف المطحون، مع الحرص على أن يتم استخدام كمية قليلة للغاية منه.
  • كما يوجد أكياس شاي الزنجبيل المعدة مسبقاً في المتاجر، التي يُمكنكم استخدامها من خلال غليّ الماء ثم وضع أحد أكياس شاي الزنجبيل به، مع إضافة البعض من حلقات الليمون أو العسل الأبيض أو بغض الفواكه المجففة للحصول على مذاق طيب.

علاج القلق والتوتر في الطب النبوي

عشبة اللافندر

  • توجد عشبة الافندر في الطبية مُنذ مئات السنوات إلا أنه قد بدأ الإقبال على استخدامها في السنوات الخبرة، وقد عُرف اللافندر بين الناس باسم أعشاب الخزامي، والذي أثبتت العديد من الدراسات الطبية فاعليته في علاج مشاعر الخوف والتوتر والقلق التي تُصيب الكثيرين عند التعرض للضغوط النفسية والعصبية.
  • يتميز اللافندر برائحته العطرية الهادئة الجميلة التي جعلت له مكان كبيرة من الأعشاب المهدئة التي تساعد على الاسترخاء، ويُمكنكم عمل منقوع اللافندر للحصول على الهدوء والتخلص من مشاعر القلق من خلال غليّ كمية من المياه في إناء على النار، ثم رفعها وإضافة 4 قطرات من زيت اللافندر إليها، ثم استنشاق بخار منقوع اللافندر المهدئ الذي يساعدكم في التخلص من التوتر.

جوزة الطيب

  • تساعد جوزة الطيب في علاج العديد من الحالات العصبية والنفسية، وهو الأمر الذي جعلها أحد أفضل الأعشاب المساعدة في التخلص من الخوف والاكتئاب والتوتر، وذلك بفضل فاعليتها في تخليص الجسم من الاكتئاب وزيادة القدرة على الهدوء والاسترخاء والنوم ليلاً، ويمكنكم استخدامها من خلال وضع مقدار قليل من مطحون جوزة الطيب إلى الطعام.

النعناع

  • يُعد النعناع من أفضل المركبات الطبيعية واكثرها استخداماً في التخلص من التشنجات والقلق وتهدئة الأعصاب والجسم، وذلك بفضل مركباته الطبيعية التي تعمل كمضاد للتشنجات، حيثُ تساعد عضلات الجسم على الاسترخاء، كما تعمل على تحسين الوظائف المعرفية للمخ، وتدعيم عمليات الذاكرة.
  • يُمكنكم الاستفادة من الخصائص الفعالة للنعناع من خلال إضافته طازجاً أو مطحوناً إلى الطعام، كما يُمكنكم غلي أوراق النعناع الطازج أو المجفف للحصول على الاستفادة الأكبر من فاعليته في التخلص من مشاعر التوتر والقلق.

وبذلك نكون قد وصلنا بكم إلى ختام مقالنا الذي عرضنا لكم خلاله علاج القلق والتوتر والخوف بالأعشاب الطبيعية ، وللمزيد من طرائق الطب البديل والعلاج الطبيعي تابعونا في موقع مخزن المعلومات.