دين

رجوع بصر سيدنا يعقوب له بعد إلقاء قميص يوسف عليه


توقفنا في سرد قصة سيدنا يوسف عليه السلام عندما دخل عليه إخوته ومعهم أخيهم بنيامين ليزدادوا في المؤن التي يعطيها لهم سيدنا يوسف, وقام سيدنا يوسف بفعل حيلة لأخذ أخيه منهم ويبقيه عنده, وفي هذا الجزء نكمل ما بدأناه من قصة سيدنا يوسف عليه السلام.

رجعوا إخوة يوسف إلي أبيهم

بعد ان أخذ سيدنا يوسف أخيه بنيامين بحيلة السرقة رجع إخوته إلي أبيهم سيدنا يعقوب ليخبروه بما حدث, وقالوا له إن لم تصدقنا بأن بنيامين قد سرق فسأل القافلة التي كنا معهم أو أسأل القرية التي كنا فيها وأنهم صادقين فيما يقولون, فكذبهم سيدنا يعقوب عليه السلام وقال لهم أنكم لكاذبون, وأخذ سيدنا يعقوب يبكي بكاء شديداً حتي فقد بصره, ولأنه علي ذلك إخوة يوسف بسبب بكاءه الكثير الذي أدي إلي فقدان بصره, بعد ذلك أمر سيدنا يعقوب ان يرجع إخوة يوسف إلي مصر مره آخري ويبحثون علي سيدنا يوسف وأخوه بنيامين, فأطاعوا كلام سيدنا يعقوب ورجعوا مره آخري إلي مصر (بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ).

تعارف إخوة يوسف بسيدنا يوسف عليه السلام

بعد ان عاد إخوة يوسف إلي وزير مصر وهو سيدنا يوسف عليه السلام كما أمرهم أبوهم, ودخلوا علي سيدنا يوسف لكي يمن عليهم ويرجع لهم أخوهم بنيامين ويعطي لهم المؤن والطعام, وقالوا لسيدنا يوسف بأن أبيهم سيدنا يعقوب قد ابيضت عيناه من الحزن علي أخويهم يوسف وبنيامين ( أي أصاب بالعمي ) (يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَا إِنَّ اللهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ), فرد عليهم سيدنا يوسف بأنه هو يوسف عليه السلام ولما علموا بذلك طلبوا من سيدنا يوسف ان يستغفر الله لهم فقال لهم سيدنا يوسف (لاَ تَثْرَيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ), ثم قال لهم سيدنا يوسف بأن يذهبوا إلي أبيهم يعقوب ويرموا عليه القميص ليعود بصيراً مره أخري, فرجعوا إلي أبيهم فأحس سيدنا يعقوب بريح يوسف ولما جاءته البشرة قال لهم الم اقل لكم أنى اعلم من الله مالا تعلمون, عندما دخل سيدنا يعقوب وإخوته علي سيدنا يوسف خروا له سجداً وكانت في هذا الوقت بمناسبة تحيه للملك, وذكر سيدنا يوسف سيدنا يعقوب برؤيته لأحد عشر كوكباً وقال له أنه تحققت الآن.