دين

دعاء المطر والرعد وفضله – –


فضل دعاء المطر والرعد، بدء تساقط الأمطار في مناطق كثيرة في هذه الفترة لاقتراب موسم الشتاء وتساقط الأمطار، لهذا هناك الكثير من عمليات البحث حول أدعية المطر والرعد والبرق وفضلها، لأن هذه الأدعية هي التي تقينا من شرورها بمشيئة الله وهي من عند الله تأتي بالخير وتأتي بالشر، ولا نسلم من شرها إلا بدعاء الله سبحانه وتعالى أن يقينا شر سقوطها ويقرب منا كل خير هي آتية به، وهناك الكثير من الأدعية الواردة في السنة عن فضل دعاء المطر والرعد تابعوا معنا لمعرفتها.

دعاء تساقط المطر

يتساقط المطر ويأتي بالخير علينا فالكثير منا يشعر بالسعادة والخير عن الشعور بالمطر فهو يشعرنا بروح الله سبحانه وتعالى، وأدعية سقوط المطر من أكثر الأدعية المستحبة والتي كان رسولنا الكريم صلوات الله عليه وسلامه يدعو بها بمجرد سقوط الأمطار، حيث قد أخبرتنا السيدة عائشة عن عادة رسول الله عند سقوط المطر وهي الدعاء فإذا رآه قال اللهم صيبًا نافعًا، مما يدل على أهمية الدعاء وقت سقوط المطر.

أدعية المطر والرعد

أدعية المطر والرعد والبرق كانت من الأدعية المتكررة على لسان الصحابة والصالحين عند سقوط المطر في تلك الفترة، حيث كانوا يدعون بغرض التقرب من الله بألا تقتلهم الأمطار بما فيها من شر وأن يقرب الله لهم منها كل خير وكل ما جاء معها بالخير، لأن الأمطار كذلك قد تكون في بعض المناطق آتية بالشر لهذا نلتزم بالدعاء كما آمرنا وفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن أفضل أدعية سقوط المطر:

فضل دعاء المطر والرعد

  • اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم أنت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين، اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته».
  • اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ».

فضل دعاء المطر

ومن أهم أفضال أدعية سقوط المطر أنها تذكرنا برحمة الله سبحانه وتعالى وغضبه في نفس الوقت، وتذكرنا بقوته وجلاله وبقدرته على كل شيء، كما أنه تقرب منا الخير الذي أتت به الأمطار وهذا هو ما نريد، لهذا يجب أن نلزم الدعاء أثناء تساقط المطر وألا نغفل عنه، وخاصةً عند وجود البرق والرعد والرياح القوية لكي نسلم شرها المرسلة به.