السعودية

تفاصيل مبادرة الحجر الاسود الافتراضي


تفاصيل مبادرة الحجر الاسود الافتراضي التي أطلقها الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس رئيس شؤون الحرمين وإمام المسجد الحرام بمكة المكرمة من الأمور التي يهتم بالتعرف عليها المسلمون من كافة أنحاء العالم، فما هو الحجر الأسود الافتراضي، وهل هذا الأمر سوف يؤثر على السماح للمسلمين بأداء الصلوات في المسجدين الحرام والنبوي أم لا، أمور كثيرة يتساءل عنها المسلمون مع انطلاق المبادرة اتلي تعتمد تقنية تعد غريبة وغير مفهومة للكثير من المسلمين خاصة ممن ليست لديهم دراية كبيرة بالتكنولوجيا.

مبادرة الحجر الأسود الافتراضي

انطلقت مبادرة الحجر الأسود الافتراضي التي دشنها الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد الأقصى الدكتور عبد الرحمن السديس من خلال مكتبه برئاسة الحرمين في مدينة الرياض، وكانت الجهة صاحبة المبادرة هي وكالة شؤون المعارض والمتاحف من خلال الإدارة العامة للمتاحف الرقمية بالتعاون مع معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة التابع لجامعة أم القرى، وانطلقت التجربة من أجل خلق واقع محاكي للواقع الحقيقي، وقال السديس في كلمته التي ألقاها في تلك المناسبة أن هذه المبادرة تعكس الجهود التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان لتعريف كل العام بالكنوز التي تملكها المملكة العربية السعودية، والدعم الذي يأتي من جلالته لرقمنة  تلك الكنوز، وكان كل من الدكتور هاني عبدالله الضبيب والدكتور عبد العزيز بن مشرف الشاعر والدكتور إبراهيم بن علي الخالدي وبندر بن إدريس صغير والدكتور محمد نجوم وعمر بن علي الحلكوك هم الفريق الذي عمل على البحث والإنجاز لتلك التقنية الجديدة.

شاهد أيضًا: اسم يطلق على الحجر الأسود

تفاصيل مبادرة الحجر الاسود الافتراضي

تقوم مبادرة الحجر الأسود الافتراضي على استخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي  Virtual reality – VR من أجل محاكاة الواقع في رؤية الحجر الافتراضي ولمسه وتقبيله، نظرًا لما يتمتع به هذا الحجر من مكانه دينية لدى المسلمين، فهم يفعلون ذلك تأسّيًا بفعل النبي صلى الله عليه وسلم حينما قبّل الحجر الأسود خلال طوافه بالبيت الحرام، وأعلنت السديس خلال تدشينه للمبادرة أن التقنية الجديدة قد عملت على محاكاة أكبر عدد ممكن من الحواس، حيث تحاكي الرؤية والسمع واللمس، فيستطيع من يستخدم الواقع المحاكي أو الفي آر أن يرى الحجر الأسود وكأنه يطوف حول الكعبة، كما أنه يسمع أصوات المصلين في المسجد الحرام ومن يقومون بالطواف ومس الكعبة من المسلمين، حتى حاسة الشم قد تم استحداثها في التقنية الجديدة حيث يستطيع المستخدم شم رائحة الحجر الأسود، ولم يتم الإعلان عن تفاصيل الاستفادة من تلك التجربة وكيفية الحصول عليها بعد.

شاهد أيضًا: من هو أول صحابي استلم الحجر الأسود

ردود الأفعال على مبادرة الحجر الأسود الافتراضي

بعدما نشر الحساب الرسمي لرئاسة شؤون الحرمين على موقع تويتر الأخبار والصور الخاصة بتدشين مبادرة الحجر الأسود الافتراضي ثارت موجة عارمة من الجدل بين مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي سواء في السعودية أو في كافة أنحاء الدول العربية ما بين مؤيد ومعارض لهذه الفكرة، وفيما يلي أبرز ردود الأفعال على هذه التقنية الجديدة:

  • هالخبر إنتشر بشكل غلط وحتى في الناس فكرت أن الحج رح يكون عن بعد يا جماعة هاي إسمها (VR) مثلا لو أنت دخلت متحف ولبستها رح تخليك تشوف الحجر الأسود كأنك موجود وهو قدامك في اليابان استخدموها مشان يشوفوا ناس ماتت من زمان.
  • لا تقوم الساعة حتى لا يحج البيت” محمد صلى الله عليه وسلم. الديانة الإبراهيمية (دين النظام العالمي الجديد) تطل عليكم بوجهها القبيح المفترى.
  • المبادرة تخليك تشوفه وأنت بالبيت تتخيله عندك وانت بالبيت او مثلا وأنت في مكه كان بعيد وزحمه تقدر تشوفه من الجهاز وانت هناك.
  • هذا ان شاء الله انه يؤثر على غير معتنقي الإسلام ليرو من خلال هذا . وأنا رأيت انه استعمل في دوله غير إسلامية وكل من استعمله تفاجأ واثر عليهم وبكوا الله يهديهم ويردهم للصواب.
  • غلط كبير جدا من الرئيس العام عبدالرحمن السديس الموافقة على هذا المنتج ؛ لما يترتب عليه من أمور مستقبليه كالبدع وستصل لأمور أبعد من هذا الرئيس ومن معه ناس متعلمه ولكن عوام الناس يكثر فيهم الجهل .

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على كافة تفاصيل مبادرة الحجر الاسود الافتراضي التي دشنها الدكتور عبد الرحمن السديس رئيس شؤون الحرمين في السعودية، واستعرضنا أسماء من قاموا ببحث وإنشاء هذه التقنية الجديدة وكذلك تعرفنا على ردود الأفعال التي انطلقت عقب الإعلان عن المبادرة على منصات التواصل الاجتماعي.