دين

الرقية الشرعية مكتوبة وأدعية الشفاء للمريض من القرآن والسنة


إن القرآن الكريم شفاء وعلاج للقلوب وأيضًا للأجساد، وكما قال المولى عز وجل في كتابه العزيز ” قل هو للذين ءامنوا هدى وشفاء”، كما قال عز وجل” يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين”، صدق الله العظيم، فالقرآن الكريم هو شفاء من جميع الأمراض القلبية والبدنية.

وكذلك فإن العلاج بالرقية النبوية التي ثبتت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم يساعد في تخفيف آلام الإنسان الروحية والبدنية، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الدعاء ينفع مما نزل، ومما لم ينزل، فعليكم عباد الله بالدعاء”، كما أن الرقية علاج وشفاء من السحر والحسد.

شروط الرقية الشرعية

إن الرقية الشرعية يمكن أن يفعلها الإنسان لنفسه، أو بلسان أحد الصالحين الأبرار،وقد ذكر بعض العلماء ثلاثة شروط لها، وهي:

  • أن تكون بكلام المولى عز وجل، أو ما ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • أن تكون بكلام عربي أو بنفس معناه باللغات الأخرى.
  • أن يعتقد الإنسان أن الرقية بذاتها لا تشفيه، لكنها قدرة الله عز وجل وإنما الرقية مجرد أخذ بالأسباب.
  • أن يمتنع الإنسان عن طلب التداوي ويكتفي بالرقية الشرعية، فطلب العلاج مطلوب ومستحب أيضًا.

فوائد الرقية الشرعية على الماء

وقد ذكر الإمام ابن القيم رحمه أنه قد مر عليه وقت مرض فيه وهو في مكة ولم يجد طبيب ليعالجه، فعالج نفسه بالفاتحة، فقد أخذ شربة من بئر زمزم وقرأ عليها الفاتحة عدة مرات ثم شربها ، فذهب عنه المرض، وأخذ يكرر ذلك عدة مرات، وكان يوصي به كل شخص يعاني من سقم حتى يشفى سريعًا.

كما أن الشخص الذي يظن أن مصاب بالعين أو الحسد فيمكنه أن يقرأ المعوذتين وسورة الفاتحة وأواخر سورة البقرة والأدعية المشروعة على الماء وينفث فيه وهو يقرأ ثم يشرب بعضه، ويصب الباقي على جسده.

الرقية الشرعية من القرآن الكريم

تشمل الرقية الشرعية من القرآن الكريم:

قراءة سورة الفاتحة وسورة الإخلاص والمعوذتين، وأية الكرسي، وأواخر سورة البقرة.

وأيضًا يمكن قراءة الأية 102 من سورة البقرة: ” واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمن، وما كفر سليمن ولكن الشياطين كفروا، يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين ببابل هروت وماروت،وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر، فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه، وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله، ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم، ولقد علموا لمن اشتراه ماله في الأخرة من خلق، ولبئس ماشروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون” صدق الله العظيم

والأيات 137-138 من سورة البقرة ” فإن ءامنوا فقد اهتدوا وإن تولوا فإنما هم في شقاق فسيكفيكهم الله وهو السميع العليم، صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له عبدون” صدق الله العظيم.

دعاء الرقية الشرعية

هناك العديد من أدعية الرقية الشرعية، نذكر منها:

  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه ونفثه ونفخه.
  • أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق.
  • أعيذك بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عينًا لامة.
  • اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي وأعوذ بعظمتك أن اغتال من تحتي”
  • بسم الله، بسم الله، بسم الله، أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وما أحاذر (سبع مرات).
  • بسم الله الكبير، أعوذ بالله العظيم من شر كل عرق نعار، ومن شر حر النار.
  • أعوذ بوجه الله الكريم، وبكلمات الله التامات، التي لا يجاوزهن برًا ولا فاجر، من شر كل ما ينزل من السماء وما يعرج فيها، وشر ما ذرأ في الأرض وشر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن طوارق الليل والنهار، إلا طارقًا يطرق بخير، يارحمن”.

كما يجب على الإنسان عدم ترك قراءة الكريم، ولو ورد صغير كل يوم، وأيضًا قراءة أذكار الصباح والمساءـ، فالقرآن فيه شفاءًا ورحمة.

أدعية الشفاء للمريض

إذا قمت بزيارة مريض، فمن المستحب أن تدعو له بقولك سبع مرات” أسأل  الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك”.

ومن الأدعية للمريض أيضًا ” بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك، بسم الله أرقيك “.

أما الإنسان المريض فيمكن أن يدعو لنفسه بعد وضع يده على موضع الألم بقول” أعوذ بالله العظيم وقدرته من شر ما أجد وأحاذر”.

أيضًا من الأدعية للمريض التي روي عن السيدة عائشة رضي الله نها أن النبي عليه الصلاة والسلام عندما كان يزور مريضًا كان يدعو له بها دعاء: ” أذهب البأس رب الناس، اشفي وأنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقمًا”.