دين

الجزء العاشر : ذبح البقرة وإحياء الله الموتي من قصص سيدنا موسي


الجزء العاشر من من قصص سيدنا موسي عليه السلام, وفي الجزء العاشر من السلسلة سوف نقوم بإكمال جزء من حياة سيدنا موسي عليه السلام وما مر به في طريق دعوة بني إسرائيل إلي عبادة الله وحده لا شريك له وترك ما يعبدون من دونه.

قصة سيدنا موسي مع البقرة

أتي ذات يوم رجل إلي سيدنا موسي يخبره أن له قريب قد قام أحد ما بقتله ويريد من سيدنا موسي أن يعرف من هو حتي يقتص منه, وكان الرجل القتيل هذا غني وليس له ولد, فجمع سيدنا موسي عليه السلام قومه ليسألهم عن ما إذا كان هناك احد يعرف شئ عن من قتل هذا الرجل فقال الجميع أنهم لا يعرفون شيئ.

فأوحي الله عز وجل أن يأمر سيدنا موسي عليه السلام قومه بذبح بقرة ويضربوا الرجل الميت به, فاستغرب بني إسرائيل ذلك, وسألوا سيدنا موسي أن يوضح لهم شكل البقرة بشكل أفضل, فقال لهم أن الله يقول أنها بقرة لا كبيرة في السن ولا صغيرة, ليس بها أي لون آخر غير لونها الأصلي وهو اللون الأصفر, وهي بقرة لم تعمل قد في ساقية أو زراعة, وليس بها أي عيوب, فأخذوا يبحثون عنها بعد طول عناء وجدوها, ولو أنهم نفذوا كلام الله من البداية ولم يسألوا كثيراً لكانوا ذبحوا أي بقرة ولكن من كثرة سألهم تم تصعيبها عليهم.

وبالفعل ذبحوها وضربوا الرجل الميت بعظامها فأحي الله عز وجل هذا الميت بقدرته, فقال الرجل الميت الذي أحياه الله بأن الذي قتله هو قريبه لكي يرثه وهو الشخص الذي ذهب إلي سيدنا موسي يخبره بمقتل هذا الرجل, فقام سيدنا موسي  بالقصاص منه وقتله (وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّـهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّـهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ*قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَّا فَارِضٌ وَلَا بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُوا مَا تُؤْمَرُونَ*قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاءُ فَاقِعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ*قَالُوا ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ الْبَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِن شَاءَ اللَّـهُ لَمُهْتَدُونَ*قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَّا ذَلُولٌ تُثِيرُ الْأَرْضَ وَلَا تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لَّا شِيَةَ فِيهَا قَالُوا الْآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ*وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْسًا فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللَّـهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ*فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّـهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ).