السعودية

أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ


يشعر الكثير من الأشخاص عند استيقاظهم من النوم بآلام شديدة في الجسم قد تكون في منطقة الظهر أو الرقبة أو البطن وكذلك الكتف البطن وعادةً ما يرتبط هذا ألمر بوجود مشاكل صحية مختلفة في الجسم بالإضافة إلى العادات الخاطئة للبعض في النوم، وفي المقال الآتي سنتعرف معكم على أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ من النوم ، مع عرض أفضل الحلول للتخلص من آلام الجسم عند الاستيقاظ وذلك من موقع مخزن المعلومات، فتابعونا.

أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ

يذهب الكثير من الأشخاص إلى نومهم وهم في صحة جيدة ولا يشعرون بأية آلام في الجسم، إلا أنهم يستيقظون من النوم ليجدون هناك ألماً منتشراً في مختلف أجزاء أجسامهم سواء كانوا رجالاً أم نساء، وفي التالي نعرض أبرز آلام الجسم عند الاستيقاظ من النوم وأسباب الشعور بها:

أسباب وجع الظهر عند الاستيقاظ من النوم

يُمكن أن يكون الشعور بآلام في الظهر عند الاستيقاظ من النوم مباشرةً مؤشراً على وجود حالة طبية ما أو بسبب وضعيات النوم الخاطئة، ومن أبرز أسباب وجعك الظهر عند الاستيقاظ:

  • النهوض من السرير بشكل خاطئ: يتسبب النهوض بسرعة كبيرة من السرير والانحناء بعيداً عن الفراش في توليد ضغط كبير على الظهر مما يتسبب في حدوث آلام وتيبس في الظهر.
  • لذا عليك عند الشعور بهذا المر محاولة التحرك ببطء إلى حافة السرير أو محاولة الجلوس ببطء مع الاستمرار في هذا الوضع لعدة ثوان، قبل البدء في وضع القدمين على الأرض والوقوف أفقياً للتخفيف من آلام الظهر.
  • وضعيات النوم الخاطئة: ومن وضعيات النوم الخاطئة النوم على البطن، حيثُ يتسبب النوم على البطن في توليد ضغط كبير على العمود الفقري وعضلات اسفل الظهر والعنق، لذا يساعدك وضع الوسادات المريحة حول الجسم في شكل ميعن في دعم حركة الجسم ووضعه خلال النوم والتخفيف من هذه الآلام.
  • التهاب المفاصل الفقري: تتسبب الإصابة بتلف الأقراص الموجودة في الحيل الشوكي في تضييق القناة الشوكية، وهو الأمر الذي يُسبب ضغطاً متزايداً على أعصاب العمود الفقري.
  • ويسبب هذا الضغط ألماً في الظهر وتصلباً يتراوح في شدته من الخفيف ـ الشديد ويتزايد الألم بشكل كبير بعد الاستيقاظ من النوم صباحاً.
  • الآلم العضلي الليفي: حيثُ تمثل آلام الظهر والشعور بتيبس من أبرز أعراض الإصابة بالألم العضلي الليفي، والتي تُسبب آلاماً في مناطق متفرقة من الجسم.

أسباب وجع الرقبة عند الاستيقاظ من النوم

تُعد آلام الرقبة عند الاستيقاظ من النوم من أبرز الآلام التي يشعر بها الكثيرين، وترتبط آلام الرقبة بعدد من الأسباب أبرزها:

  • النوم في وضعيات خاطئة: يُعد النوم على البطن من وضعيات النوم الخاطئة التي تتسبب في حدوث التواء في الرقبة لعدة ساعات على جانب واحد من الجسم، مما يتسبب في حدوث إجهاد شديد لعضلات الرقبة والشعور بوجود تيبس بها في الصباح.
  • استخدام وسائل غير مريحة: يتسبب استخدام الوسائل غير المريحة في النوم لساعات طويلة ليلاً إلى حدوث ضغط على عضلات الرقبة لساعات طويلة، مما يؤدي للشعور بالألم صباحاً.
  • حركات الجسم المفاجئة: يتسبب قيام الشخص النائم في التقلب المستمر خلال النوم والقيام بحركات مفاجئة مثل الجلوس بسرعة من وضع النوم، في حدوث توتر وضغط على عضلات الرقبة وهو الأمر الذي يجعلك تعاني من آلام شديدة عند الاستيقاظ.
  • الإصابات الرياضية: تتسبب يعض الإصابات الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية في الشعور بآثار للآلام الجسدية بعدها بعدة أيام.
  • العمل لفترات طويلة على جهاز الحاسوب: يتسبب الجلوس للعمل لساعات طويلة على جهاز الحاسوب أو مشاهدة التلفزيون في وضعية واحدة دون تغييرها في آلام الرقبة التي تزداد سوءاً عند الاستيقاظ من النوم.

أسباب آلام الرأس عند الاستيقاظ من النوم

يرتبط الشعور بالألم في الرأس عند الاستيقاظ من النوم بعدة عوامل أهمها:

  • الإصابة بالأرق: تتسبب الإصابة بالأرق ليلاً وعدم القدرة على النوم ليلاً بشكل متواصل في الإصابة بالصداع الصباحي في الكثير من الأحيان، وذلك بسبب عدم القدرة على النوم ليلاً، كما قد يرتبط الأرق بالإصابة بالصداع النصفي ويُمكن أن يتم اتباع نمط معين للتخلص من الأرق والنوم العميق ليلاً.
  • الحالات الصحية العقلية: يمثل القلق والاكتئاب من أهم العوامل التي تتسبب في الشعور بالصداع الصباحي عند الاستيقاظ من النوم، وذلك لأنها تُسبب الأرق ليلاً وعدم القدرة على النوم مما يُسبب الصداع وآلام الرأس.
  • توقف التنفس خلال النوم والشخير: يتسبب النوم المتقطع بسبب أصوات الشخير وانقطاع التنفس خلال النوم إلى آلام الرأس عند الاستيقاظ صباحاً.
  • صرير الأسنان: يُعد صرير الأسنان هو أحد أنواع الاضطرابات في النوم والتي تُسبب آلام الرأس عند الاستيقاظ.

أسباب آلام البطن عن الاستيقاظ من النوم

يعاني الكثيرين من وجود تشنجات وآلام في البطن عند استيقاظهم من النوم، وعلى الرغم من أن هذا الأمر طبيعي ولا يدعو للقلق إلا أن الشعور الدائم بالألم والتشنج قد يشير إلى وجود مشكلة صحية خطيرة، ومن أبرز أسباب آلام البطن عند الاستيقاظ من النوم:

  • الإصابة بالإمساك: يتسبب وجود كسل في الأمعاء إلى احتباس الغازات في المعدة والقولون، وهو الأمر الذي يؤدي للشعور بتقلصات شديدة أسفل البطن صباحاً كما قد يتم الشعور بالألم على مدار اليوم.
  • وجود حصوات في المرارة: تُعد حصوات المرارة عبارة عن بعض الرواسب الصلبة صغيرة الحجم من السائل الهضمي في المرارة، وتُسبب هذه الحصوات ألم شديد في الجزء الأوسط والعلوي من البطن، ويزداد الشعور بالأم بسببها في الصباح أو المساء.

كيفية التخلص من آلام الجسم عند الاستيقاظ

الفراش الملائم

  • يلعب السرير وخاصةً الفراش دور مهم للغاية في الحصول على نوم عميق هادئ دون ألم صباحاً، حيثُ أن الفراش الملائم هو الذي يكون متناسباً مع حاجات الجسد، ففي حالة كنت تعاني من آلام الظهر أو الرقبة فعليك التوجه للحصول على الفراش المعتدل الذي لا يكون صلباً بقدر كبير مع الحصول على مرتبة ناعمة قطنية ذات سماكة معتدلة، وهذا الأمر الذي يساعد في تخفيف الضغط عن فقرات الرقبة والظهر مما يمنع الشعور بآلام الجسد الصباحية، كما يُمكنك استشارة الطبيب المعالج حول نوعية الفراش الملائمة لحالتك الصحية.

الوسادة الصحية

  • ينبغي أن يتم وضع الوسادة بشكل جيد تحت الرقبة والكتفين خلال النوم حتى تقوم بسنّد الرأس بشكل كامل، وفيما يتعلق بكثافة الوسادة وحجمها فإن هذا الأمر يعود إلى بنية وشكل الجسم وكذلك وضعية النوم المفضلة لدى كل شخص.
  • ففي حالة كنت تنام على الجانب أكثر من النوم على الظهر فإنك سوف تحتاج إلى وضع وسادة أكثر سُمكاً أو ربما وسادتين أقل سمكاً، لذا ننصحك دوماً باختيار وسادة رفيعة السمك ما لم تكن سوف تنام على وسادة طبية مع استبدالها بمعدل مرة كل عام أو عامين على الأقل، فعندما تفقد الوسادة علوها أو قوامها سيكون عليك استبدالها بأخرى.

كيفية اختيار الوسادة المناسبة لك

  • يُمكنك اختبار الوسادة الملائمة لك من خلال الوقوف أمام الحائط مع وضع الوسادة خلف رأسك، ويكون الوضع الصحيح للنوم هو المحافظة على استقامة الرأس وأن لا يكون مائلاً للأمام أو الخلف.
  • مع العلم أنه يجب استخدام وسادة أقل سماكة، مع المحاولة بأداء بعض التمارين الشد البسيطة أو أداء تمرين لكل جزء من الجسم وهو الأمر الذي سيساعدك بشكل كبير في الشعور بالنشاط صباحاً، وفي حالة كنت تفضل النوم على أحد جانبيك لفترة طويلة من الوقت فإنه سيكون عليك وضع وسادة بين الفخذين للمحافظة على وضع منطقة الحوض ومنع الشعور بالألم بها.

وفي ختام مقالنا أعزاءنا القراء نكون قد تعرفنا معكم على أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ من النوم ، مع عرض أفضل الحلول للتخلص من آلام الجسم عند الاستيقاظ ، وللمزيد من الموضوعات تابعونا في موقع مخزن المعلومات.