السعودية

أسباب التعرق عند الأطفال – مخزن


خلال هذا المقال نتحدث عن أسباب التعرق عند الأطفال ، حيث أن صحة الأطفال تقلق الوالدين كثيراً في حالة ظهور أمر غير مألوف مثل التعرق الغزير والمتكرر، إذ قد يشير ذلك لحالة مرضية في بعض الأحيان، ولكنه أيضاً قد يكون قلقاً زائداً من الوالدين في بعض الأحيان، فالتعرق أمر صحي وطبيعي في أغلب الأحوال ويحدث لأسباب مختلفة قد لا تحمل معظمها أو تشير إلى أي خطورة على الصحة، إذ يكون التعرق رد فعل من الجسم لمواجهة الحرارة، خلال السطور التالية نتعرف معاً على أسباب التعرق عند الأطفال ونتناولها بقليل من التفاصيل لتعريف الأهل بأسباب التعرق الخطيرة وغير الخطيرة، نقدم لكم هذا المقال عبر مخزن المعلومات.

أسباب التعرق عند الأطفال

يمكن أن يحدث التعرق عند الطفل لأسباب متعددة ، حيث أن العرق ظاهرة طبيعية في بعض الأحيان قد تحدث لأسباب غير خطيرة ولا تدعو للقلق، ومن أسباب التعرق عند الأطفال ما يلي:

أسباب تستلزم التدخل الطبي

بعض حالات التعرق عند الأطفال قد تحمل خطورة وتستدعي زيارة الطبيب وهي كما يلي:

انقطاع النفس الانسدادي النومي

  • انقطاع النفس الانسدادي النومي هو حالة انقطاع للتنفس تستمر لحوالي 20 ثانية أثناء النوم.
  • يعتبر انسداد النفس النومي من الحالات النادرة عند الأطفال ولكنها غير مستبعدة الحدوث.
  • وتظهر أعراض انسداد النفس النومي عند الأطفال كما يلي:
    • الشخير.
    • الشهيق القوي أو اللهث.
    • فتح الفم أثناء النوم.
  • عند ظهور هذه الأعراض على الطفل يجب زيارة الطبيب في أقرب فرصة.

البرد أو الحمى

  • تسبب الحمى أو الإصابة بنزلة برد تعرق الطفل نتيجة ارتفاع درجة الحرارة.
  • تظهر أعراض البرد أو الحمى على الطفل وتتمثل في ارتفاع درجة حرارته فوق 37 درجة مئوية ويزداد التعرق بارتفاع درجة حرارته.
  • في تلك الحالة يجب زيارة الطبيب لوصف الأدوية المناسبة للطفل وخوافض الحرارة للمساعدة على تقليل التعرق.

مرض القلب الخلقي

  • قد يولد بعض الأطفال بعيوب خلقية في القلب مما يسبب الجهود الزائد على القلب ويسبب التعرق.
  • تؤثر تلك الحالة على قدرة الطفل على التنفس حيث يكون التنفس أصعب، كما تسبب زرقة الجلد بنسبة بسيطة.
  • إذا صاحب التعرق عند الطفل صعوبة في التنفس وزرقة في الجلد ومشاكل في الرضاعة فيجب زيارة الطبيب في أقرب فرصة.
  • تعتبر تلك الحالة من الحالات النادرة حيث تصيب أقل من 1% من الأطفال.

فرط نشاط الغدة الدرقية

  • قد يكون التعرق الزائد عند الطفل بسبب الإصابة بمرض “جريفز” المرتبط بفرط نشاط الغدة الدرقية مما يسبب التعرق الغزير وأحياناً التعرق البارد والحساسية للحرارة والبرد.
  • تظهر في هذه الحالة الأعراض التالية على الطفل:
    • تسارع التنفس وضربات القلب.
    • زيادة الشهية للرضاعة مع وزن ضعيف وبطء في اكتساب الوزن.
    • القيء والإسهال المتكرر.
    • التعرق بغزارة أغلب الأوقات وأثناء النوم على وجه الخصوص.
  • في حالة ظهور الأعراض السابقة على الطفل يجب زيارة الطبيب في أقرب فرصة حيث أن تلك الحالة من الحالات الخطيرة على نمو الطفل وأحياناً قد تشكل خطراً على حياته.

فرط التعرق الأولي

  • فرط التعرق الأولي هو أحد الحالات التي تسبب التعرق بغزارة حتى في حالة عدم ارتفاع درجة الحرارة.
  • قد تحدث حالة فرط التعرق في أماكن محددة من الجسم مثل اليدين والقدمين وتحت الإبط أو قد تحدث في أكثر من منطقة.
  • قد لا تسبب حالة فرط التعرق أو لا تشير لأي ضرر أو خطر للطفل، ولكنها أحياناً قد تكون مؤشر على حالة مرضية تحتاج للعلاج.
  • قد تتحسن الحالة دون تدخل مع تقدم الطفل في العمر، وفي كل الأحوال يجب زيارة الطبيب للاطمئنان أنها لا تشير إلى حالة مرضية تستدعي العلاج.

أسباب لا تستدعي التدخل الطبي

النوم العميق

  • ينام الأطفال حديثي الولادة معظم اليوم على فترات تتراوح بين 3 إلى 4 ساعات.
  • أثناء النوم يدخل الطفل في مراحل مختلفة من النوم أحدها هي مرحلة النوم العميق.
  • بعض الأطفال قد يتعرقون بغزارة أثناء هذه المرحلة وهو أمر طبيعي لا يدعو للقلق.

البكاء

  • قد يسبب البكاء عند الطفل التعرق الغزير حيث يمثل البكاء مجهوداً كبيراً عليه.
  • عند استمرار الطفل في البكاء لفترة طويلة يتعرق الطفل بغزارة ويتحول لون وجهه إلى الأحمر.
  • في حالة ملاحظة العرق على الطفل بعد البكاء فقط فإن ذلك لا يدعو للقلق وهو أمر طبيعي كما ذكرنا.

الإحساس بالحرارة

  • قد يحدث التعرق نتيجة شعور الطفل بالحرارة من الملابس أو الأغطية التي توضع فوقه.
  • يتضح انزعاج الطفل من الحرارة الزائدة عند التعرق الغزير مع عدم الراحة في النوم والاستيقاظ المتكرر.
  • في هذه الحالة يجب التأكد من عدم تغطية الطفل بغطاء ثقيل أو إلباسه ملابس ثقيلة.

أسباب التعرق عند الأطفال أثناء النوم

قد يكون تعرق الطفل أثناء النوم مرتبط بحالة خطيرة إذا كان يحدث بصورة متكررة ومبالغ فيها وذكرنا تلك الحالات في الفقرة السابقة، ولكنه في أغلب الأحوال فإن الطفل يتعرق أثناء نومه للأسباب التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الغرفة التي ينام فيها الطفل بسبب عدم تهويتها بصورة مناسبة.
  • إلباس الطفل ملابس ثقيلة لا تناسب درجة حرارة الجو والغرفة.
  • وضع الأغطية الثقيلة على الطفل أثناء نومه مما يسبب ارتفاع درجة حرارته نتيجة عوامل خارجية فيحفز من إفراز العرق بغزارة كرد فعل من الجسم.
  • إلباس الطفل ملابس غير ماصة للعرق مثل أنسجة البوليستر، إذ يُفضل ارتداء الطفل للملابس القطنية التي تمتص العرق.

أسباب التعرق البارد عند الأطفال

التعرق البارد عند الأطفال هو أحد الحالات التي تستلزم زيارة الطبيب، حيث أنه غالباً ما يرتبط بأمراض وحالات قد يكون بعضها خطيراً وبعضها بسيطاً لا خطر فيه، ولكنها في كل الأحوال تستلزم المتابعة الطبية، وهي كما يلي:

  • نقص فيتامين د: قد يسبب نقص فيتامين د التعرق البارد عند الأطفال وفي تلك الحالة يصف الطبيب مكملات محددة حسب عمر الطفل، أو قد ينصح بتعريضه للشمس لفترة معينة حيث تعتبر أشعة الشمس في فترة الصباح أهم مصادر فيتامين د.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: قد يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية التعرق البارد عند الأطفال ويكون ذلك مرافقاً لبعض الأعراض الأخرى مثل تسارع التنفس وضربات القلب وصعوبة اكتساب الوزن والقيء والإسهال.
  • بعض الأمراض التنفسية مثل السل: قد تسبب إصابة الطفل بمرض السل التعرق البارد وتصاحبه أعراض أخرى مثل السعال الشديد والحمى وألم الصدر وفقدان الوزن.
  • مرض السكري: قد يُولد بعض الأطفال بمرض السكري والذي تكون أحد الأعراض المرتبطة به هي التعرق البارد في الأطراف، ويصاب الطفل بمرض السكري نتيجة إصابة الأم وهو في أغلب الأحوال يكون من الحالات المعروفة مسبقاً بمعرفة إصابة الأم.
  • قصور القلب: يؤدي ضعف القلب عند الطفل نتيجة عيب خلقي أو مرض وراثي إلى التعرق البارد، حيث أن اضطراب وظائف الجهاز الدوري يسبب التعرق البارد.
  • أمراض أخرى نادرة: قد تتسبب بعض الأمراض والحالات النادرة في التعرق البارد عند الأطفال وفي كل الأحوال يجب ملاحظة الأعراض التي تظهر على الطفل إلى جاني التعرق البارد لمساعدة الطبيب على معرفة الحالة بدقة.

أسباب تعرق فروة الرأس عند الأطفال

قد يعاني الطفل من تعرف فروة الرأس لأسباب مختلفة مثل:

  • الحرارة الزائدة من الملابس أو الأغطية الثقيلة.
  • ارتفاع درجة حرارة الغرفة.
  • الإصابة بنزلات البرد أو الحمى.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.
  • النشاط الزائد لغدد العرق.
  • البكاء لفترات طويلة.

وفي أغلب الأحوال لا يكون تعرق فروة الرأس أمراً يدعو للقلق إلا إذا ظهر أحد الأعراض التالية:

  • التنفس عن طريق الفم وفتح الفم بدرجة كبيرة أثناء النوم.
  • خروج صوت صفير من الصدر.
  • فقدان الوزن أو صعوبة اكتسابه.
  • القيء وفقدان الشهية.
  • الشخير والتنفس بصوت عال.
  • ضيق التنفس وتسارع ضربات القلب.

أسباب التعرق عند الأطفال في الشتاء

غالباً ما يكون التعرق عند الأطفال بسبب ارتفاع درجة الحرارة ولكن في حالة التعرق الغزير في الشتاء فإن ذلك غالباً ما يشير إلى وجود حالة مرضية مثل:

  • الإصابة بنزلات البرد أو الحمى أو التعرض لعدوى فيروسية أو بكتيرية.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.

في كل الأحوال فإن تعرق الطفل في فصل الشتاء رغم انخفاض درجة حرارة الجو قد يكون مؤشر على الإصابة بحالة مرضية تستدعي المتابعة الطبية إن لم تستدعي التدخل الطبي العاجل، ولذلك يجب زيارة الطبيب في أقرب فرصة.

إلى هنا ينتهي مقال أسباب التعرق عند الأطفال ، عرضنا لحضراتكم خلال هذا المقال أسباب التعرق عند الأطفال ووضحنا ما يشير إلى حالات مرضية تستلزم التدخل الطبي وما لا يستدعي التدخل الطبي، كما وضحنا أسباب التعرق البارد عند الأطفال وأسباب التعرق في فروة الرأس وفي فصل الشتاء، إذ أن رؤية أمر غير مألوف على الطفل يسبب قلق الوالدين لما قد يحمله من احتمالات تشير إلى مرض الطفل، وفي جميع الأحوال فإن زيارة الطبيب للاطمئنان هي أكثر ما قد يريح قلوب الوالدين على طفلهم.

كما يمكنكم الإطلاع على مزيد من الموضوعات ذات الصلة:

المراجع